تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

الشرطة الإسرائيلية تعلن مقتل مهاجم بعد طعنه أحد عناصرها في الضفة الغربية المحتلة

الشرطة الإسرائيلية
الشرطة الإسرائيلية © (ويكيبيديا)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن أحد عناصرها تعرض للطعن الأربعاء 22 نيسان – أبريل 2020 عند نقطة مراقبة عسكرية في الضفة الغربية المحتلة وتم قتل المهاجم الذي لم تكشف هويته.

إعلان

وقال الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن المهاجم "اندفع باتجاه الشرطي بآليته وطعنه بمقص بعد ذلك"، موضحا أن الشرطي ليس مصابا بجروح خطيرة. وتابع أن "ضباطا آخرين ردوا بفتح النار وقتلوا الإرهابي".

وأكد أنه تم العثور على عبوة ناسفة وتطويق المنطقة.

وأظهرت صورة نشرتها الشرطة الإسرائيلية المهاجم وهو يقود شاحنة صغيرة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد مواطن لم تعرف هويته بعد إطلاق الاحتلال النار عليه قرب بيت لحم".

ويُسمح بقيادة السيارات التي تحمل هذه اللوحات في قطاع غزة والضفة الغربية فقط، وهي الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

ووقع الهجوم بين مستوطنة معاليه أدوميم الإسرائيلية في الضفة الغربية وبلدة أبو ديس الفلسطينية المتاخمة للقدس.

ويعيش حوالى 635 ألف إسرائيلي في نحو 150 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية على أراضي الفلسطينيين الذين يناهز عددهم ثلاثة ملايين نسمة.

وشهدت الضفة الغربية وإسرائيل منذ تشرين الأول/أكتوبر 2015 ولعدة أشهر هجمات ضد اسرائيليين شنها غالبا بالسكين شباب فلسطينيون معزولون. وانخفضت أعمال العنف بشكل كبير، لكنه لا يزال مستمرا بشكل متقطع.

من جهة أخرى، أعلن صباح الأربعاء عن وفاة أسير فلسطيني يقبع في أحد السجون الإسرائيلية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان "استشهد فجر اليوم الأربعاء الأسير نور جابر البرغوثي (23 عاماً) من بلدة عابود قضاء رام الله". واضاف أنه "تعرض للإغماء الشديد أثناء تواجده في الحمام في قسم (25) في سجن النقب الصحراوي".

وأوضح أن البرغوثي كان "محكوما بالسّجن ثماني سنوات ومعتقلا منذ أربع سنوات"، محملا "إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد البرغوثي جراء تقاعسها ومماطلتها المتعمدة في إنقاذ حياته".

من جهتها، قالت إدارة السجون الإسرائيلية في بيان إن معتقلا لم تذكر اسمه، فقد وعيه في زنزانته ليلة الثلاثاء، ونقل على إثرها إلى المستشفى لكنه توفي في وقت لاحق. وأضافت أنها ستحقق في الحادثة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.