تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - إيران

مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية: كاميرا القمر الصناعي العسكري الإيراني تتهاوى في الفضاء ولا تشكل على الأرجح أي تهديد استخباراتي

الجنرال الإيراني أمير علي حاجي زاده، رئيس قسم الطيران في الحرس الثوري أثناء إطلاق القمر الصناعي العسكري 22 أبريل / نيسان 2020
الجنرال الإيراني أمير علي حاجي زاده، رئيس قسم الطيران في الحرس الثوري أثناء إطلاق القمر الصناعي العسكري 22 أبريل / نيسان 2020 AFP - -
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

قال رئيس قيادة الفضاء الأميركية إن وزارة الدفاع تعتقد أن قيام إيران بأول عملية إطلاق ناجحة لقمر اصطناعي عسكري في الفضاء لا يمثل أي تهديد استخباراتي.

إعلان

ويصنف الجيش الأميركي القمر "نور 1" الذي وضع في المدار في 22 نيسان/أبريل  2020  من نوع  "3 يو كيوبسات" صغير، وهو عبارة عن ثلاث وحدات صغيرة متلاصقة لا يزيد حجم كل منها على ليتر ويقل وزن كل منها عن 1,3 كيلوغرام، بحسب تغريدة للجنرال جاي ريموند في ساعة متأخرة يوم الأحد.

   وكتب "إيران تقول إن لديها قدرات تصوير -- بالحقيقة إنها كاميرا ويب تتهاوى في الفضاء، من غير المرجح أنها تقدم معلومات استخباراتية".

  

وأضاف "الفضاء صعب" مرفقا العبارة بوسم.

  

وفيما قلل ريموند من أهمية أي تهديد ناجم عن القمر الاصطناعي، حذرت الولايات المتحدة من أن قدرة طهران على وضعه في الفضاء تعد تقدما ملحوظا في قدرتها الصاروخية البعيدة المدى، ما يمثل تهديدا أكبر بالنسبة للقوات الأميركية وحلفائها في الشرق الأوسط.

  

الأسبوع الماضي اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بانتهاك قرار مجلس الأمن الصادر عام 2015 والذي يمنع طهران من أي أنشطة صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

   ويوم السبت دعا بومبيو الأمم المتحدة إلى تمديد حظر بيع الأسلحة التقليدية لإيران إلى ما بعد مهلة انتهائه في تشرين الأول/أكتوبر.

  

وقال "على جميع الأمم المحبة للسلام إدانة تطوير إيران لتكنولوجيات قادرة على حمل صواريخ بالستية، والتكاتف من أجل احتواء خطر البرنامج الصاروخي الإيراني".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.