تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - فيروس كورونا

هل يتم إرجاء الانتخابات الرئاسية الأمريكية بسبب كورونا؟

جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية
جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية REUTERS - Kevin Lamarque
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

تخطت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 28 أبريل نيسان 2020 عتبة مليون إصابة بكوفيد-19، أي نحو ثلث الحصيلة المسجلة عالميا، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

إعلان

ومنذ أواخر آذار/مارس، تعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلا للإصابات بكوفيد-19. وكانت حصيلة المصابين بالفيروس على الأراضي الأميركية بلغت 500 ألف شخص قبل أقل من ثلاثة أسابيع وتحديدا في 10 نيسان/أبريل.

  

كذلك تعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلا للوفيات جراء الفيروس مع أكثر من 57200 وفاة.

وعلى خلفية جائحة كورونا، أظهر استطلاع نشر يوم الثلاثاء 28 أبريل نسان 2020 أنّ ثلثي الأميركيين يعتقدون ان جائحة فيروس كورونا "من المحتمل جدا أو إلى حد ما" أن تعطل القدرة على التصويت في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

  

لكن غالبية الذين شملهم الاستطلاع من قبل مركز بيو للأبحاث واثقون من أن الانتخابات ستجري بنزاهة ودقة.

  

وذكر مركز بيو أنّ 67 بالمئة من المشمولين في الاستطلاع قالوا إنه "من المحتمل جدا أو إلى حد ما" أن يؤدي تفشي كوفيد-19 إلى تعطيل قدرة الأميركيين على الإدلاء بأصواتهم في تشرين الثاني/نوفمبر.

  

وأيد ثمانون بالمئة من الديموقراطيين ذلك مقابل 50 بالمئة فقط من الجمهوريين.

  

وفي الوقت نفسه، قال 59 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع إنّهم واثقون إلى حد ما على الأقل من أن الانتخابات ستجري بنزاهة ودقة، وقال 63 بالمئة إن جميع المواطنين الذين يريدون التصويت سيكونون قادرين على القيام بذلك.

  

وذكر مركز بيو أنّ 70 بالمئة قالوا إنّهم يؤيدون السماح لأي ناخب بالتصويت عبر البريد إذا أراد ذلك، بينما قال 52 بالمئة إنّهم يفضلون إجراء جميع الانتخابات عن طريق البريد. ورفض الرئيس دونالد ترامب يوم الاثنين مزاعم خصمه الديموقراطي جو بايدن بأنه سيحاول تأجيل انتخابات 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

  

وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض "لم أفكر قط في تغيير موعد الانتخابات. لماذا أفعل ذلك؟".

  

وتابع "أتطلع إلى تلك الانتخابات، وذلك مجرد دعاية مختلقة. ليس من قبل (بايدن) لكن من قبل العديد من الأشخاص الذين يعملون" لصالحه.

  

ولا يمكن للرئيس بموجب القانون تغيير موعد الانتخابات بمفرده.

  

وقال بايدن خلال حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت الأسبوع الماضي "تذكروا كلماتي أعتقد أنه سيحاول إبطال الانتخابات بطريقة ما، والتوصل إلى أساس منطقي لماذا لا يمكن إجراؤها".

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.