تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الإيطالية

هل يتكرر سيناريو الحرب العالمية الأولى في بطولة إيطاليا لكرة القدم؟

لاعبو فريق لاتسيو روما يحيون أنصارهم في الملعب الأولمبي بروما يوم 16 فبراير 2020
لاعبو فريق لاتسيو روما يحيون أنصارهم في الملعب الأولمبي بروما يوم 16 فبراير 2020 AFP - ANDREAS SOLARO

زاد وزير الرياضة الإيطالي من مخاوف لاتسيو بإمكان تكرار سيناريو عام 1915 حين شكك يوم الأربعاء 29 أبريل نيسان 2020 بإمكانية استئناف الدوري المحلي لكرة القدم، وذلك في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد.

إعلان

واعتبر فينتشنزو سبادافورا ان الطريق بدأ "يضيق أكثر فأكثر" بشأن استئناف مباريات الدوري، ناصحا المعنيين باللعبة بتحويل تركيزهم نحو التحضير للموسم المقبل.

  

وفي مقابلة مع قناة "7"، قال سبادافورا "أرى مسارا يضيق أكثر فأكثر بشأن استئناف الدوري. لو كنت مكان رؤساء الاندية سأفكر تحديدا بتنظيم الامور لعودة آمنة الموسم المقبل الذي من المقرر ان يبدأ في نهاية اب/اغسطس".

  

واضاف "القرارات التي تقوم دول اخرى باتخاذها كفرنسا مثلا بالأمس، قد تدفع ايطاليا الى سلوك هذا النهج ايضا ليصبح بعد ذلك نهجا اوروبيا".

  

وكان رئيس وزراء فرنسا ادوار فيليب أعلن يوم الثلاثاء ان "موسم 2019-2020 للرياضات الاحترافية لا يمكن ان يُستأنف" وذلك يعني ضرورة ايقاف الدوري الفرنسي.

  

ومن المؤكد أن أي سيناريو مماثل لن يحظى بمساندة لاتسيو ورئيسه كلاوديو لوتيتو الذي أعرب مرارا وتكرارا عن رغبته باستئناف الموسم، لاسيما أن فريقه يملك فرصة الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1999-2000، بما أنه كان يحتل المركز الثاني بفارق نقطة فقط عن يوفنتوس حامل اللقب بعد 26 مرحلة من أصل 38، قبل أن يُتخذ قرار تعليق الموسم في التاسع من آذار/مارس نتيجة تفشي "كوفيد-19".

  

وفي ظل حالة عدم اليقين، بات سيناريو عام 1915 يقض مضجع لاتسيو، إذ حرم فريق العاصمة حينها من محاولة الفوز باللقب بعد أن توقف الدوري نتيجة دخول البلاد في الحرب العالمية الأولى في أيار/مايو من ذلك العام.

  

وذهب اللقب في حينها الى جنوا، في خطوة اعتبرها لاتسيو ظالمة لأنه كان يجب أن يتشارك الفريقان التتويج بما أن الموسم لم يصل الى نهايته.

  

واضطر لاتسيو حتى عام 1974 لكي يدخل نادي الأبطال، ثم حتى عام 2000 لإضافة لقب ثان.

  

وفي ظل المستوى الذي كان يقدمه قبل قرار تعليق الموسم، يبدو لاتسيو قادرا على إضافة لقب ثالث في حال توصل مسؤولو اللعبة والحكومة الى صيغة لاستئناف الموسم.

  

وُيِصر رئيس نادي لاتسيو كلاوديو لوتيتو على أن استئناف الموسم من مصلحة كرة القدم لتجنب "الضرر الذي لا يمكن إصلاحه" وخطر إفلاس الأندية في جميع الدوريات، موضحا عشية الاجتماع الطارئ يوم الجمعة للجنة التنفيذية في رابطة الدوري من أجل مناقشة مصير البطولة، "إذا توقفنا، فهذا يناسبني. أنا (الفريق) في دوري أبطال أوروبا وسأوفر رواتب أربعة أشهر".

  

ولم يذق مدرب لاتسيو سيموني إينزاغي طعم الهزيمة منذ أيلول/سبتمبر الماضي، وهو أكد أنه قادر حقا على إزاحة يوفنتوس عن العرش بالفوز على بطل المواسم الثمانية الماضية مرتين هذا الموسم بنتيجة واحدة 3-1 في الدوري والكأس السوبر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.