تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

البنتاغون يعزّز قدراته في صناعة الأقنعة ومعدّات الفحص في ظلّ أزمة كورونا

صناعة الكمامات الواقية
صناعة الكمامات الواقية © فيسبوك (la vie)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

تنفق وزارة الدفاع الأميركية مئات ملايين الدولارات على الأقنعة الواقية ومعدّات الفحص والمنتجات الدوائية في وقت تسعى لإعادة إحياء قطاع صناعي خسرته الولايات المتحدة على مدى سنوات لصالح الصين.

إعلان

وفي إطار جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، حصلت وزارة الدفاع (بنتاغون) على مليار دولار بموجب قانون الإنتاج الدفاعي الذي يسمح للحكومة الفدرالية بتعبئة صناعات القطاع الخاص لسد احتياجات الأمن القومي.

وقالت مساعدة وزير الدفاع للتملّك والاكتفاء الذاتي إلين لورد إن "زيادة الإنتاج سيضمن حصول الحكومة الأميركية على إمكانات صناعية مخصصة طويلة الأمد للمساعدة على سد احتياجات البلاد".

وأفادت للصحافيين خلال مؤتمر يوم الخميس 1 ما "ما أود رؤيته هو امتلاك الولايات المتحدة الطاقة والإنتاجية للاهتمام بأنفسنا في أوقات الحاجة".

وأقرّت في الوقت ذاته بأن الولايات المتحدة تعتمد بشكل مبالغ فيه على الصين.

وقالت "لدينا في هذه المرحلة بعض الخلافات المرتبطة بالأمن القومي مع الصين. أعتقد أننا توصلنا إلى قناعة أن اعتمادنا على الصين هو أكثر مما ينبغي".

وتم منح عدة عقود أحدها بقيمة 133 مليون دولار لشركات "3إم" و"هانيويل" و"أوينز أند ماينر" لتصنيع أقنعة من نوع "إن95" التي تنقّي نحو 95 بالمئة من الجسيمات المعلّقة التي تنتقل في الجو.

ومن شأن هذه العقود التي أعلن عنها في 20 نيسان/أبريل أن ترفع إنتاجية الولايات المتحدة لأقنعة "إن95" -- التي تعد غاية في الأهمية كمعدات وقاية في مجال الرعاية الصحية -- إلى نحو 13 مليونا كل شهر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.