تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ماكرون: رفع إجراءات العزل في 11 مايو لا يعني عودة الحياة لطبيعتها

ماكرون
ماكرون © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

نبه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة 1 مايوم أيار 2020 إلى أن رفع إجراءات العزل العام في 11 مايو أيار ما هو إلا خطوة أولى، وذلك في وقت تتطلع فيه فرنسا للخروج من الأزمة التي نجمت عن تفشي فيروس كورونا.

إعلان

وقال ماكرون خلال خطاب بمناسبة عيد العمال ”لن يكون 11 مايو هو الممر إلى الحياة الطبيعية... هناك عدة مراحل، و11 مايو واحد منها“.

وأشاد ماكرون في رسالة على حسابه على موقع تويتر بالمسيرات التقليدية والعمال الفرنسيين داعيا إلى الوحدة والتضامن خلال هذه الأوقات العصيبة.

وألغيت هذا العام الاحتجاجات التقليدية التي كانت تخرج إلى الشوارع في عيد العمال ويشارك فيها آلاف المتظاهرين بسبب الفيروس الذي أودى بحياة 24 ألف شخص في أنحاء فرنسا. 

ونظمت النقابات فعاليات على الإنترنت بمناسبة عيد العمال وطلبت من الناس أن يقرعوا الأواني ويضعوا لافتات على شرفاتهم للاحتفال بعيد العمال. وفرقت الشرطة احتجاجا صغيرا في وسط باريس.

تتناقض هذه الأوضاع بشكل صارخ مع نفس الفترة من العام الماضي حين خرج عشرات الآلاف من أعضاء النقابات العمالية ومحتجو "السترات الصفراء" إلى الشوارع في أنحاء فرنسا للتظاهر ضد سياسات ماكرون.

وشاب العنف الاحتجاجات بعدما اشتبك عشرات الفوضويين الذين يخفون وجوههم خلف الأقنعة مع شرطة مكافحة الشغب.

لكن فيما يسلط الضوء على الطريق الوعر الذي ينتظرالعمال، سرعان ما أكد مسؤولو النقابات وزعيمة اليمين المتطرف الفرنسية مارين لوبان

على مخاوفهم وسط الأزمة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.