تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كورونا

المملكة المغربية توفر الكمامات الطبية لأوروبا

Maroc
Maroc © google

في الوقت الذي تعاني فيه دول كبرى كفرنسا وروسيا لإيجاد الكمامات الطبية اللازمة للخروج من الحجر الصحي  ومواجهة فيروس كورونا ، استطاعت المملكة المغربية أن تكتفي ذاتيًا من صناعة الأقنعة الطبية  حيث فرضت إلزامية ارتدائها على جميع المواطنين ، وباتت المصانع  المغربية جاهزة لتصدير أولى شحنات الكمامات خارج البلاد

إعلان

 

  

 

عدة سياسيين فرنسيين ولانتقاد حكومتهم بسبب نقص الكمامات الطبية باتوا يضربون المثل بالمملكة المغربية ، وقبل هذا ، الاتحاد الأوروبي أشاد بالتدابير التي اتخذتها الرباط في مواجهة فيروس كورونا. 

منذ الأسبوع  الأول لشهر ابريل / نيسان وعندما تجاوز عدد المصابين بالفيروس الألف بقليل ، فرضت السلطات المغربية اجبارية ارتداء الكمامات ، وهددت المخالفين بالسجن والغرامة المالية.

 

انتاج الكمامات بدأ في مارس/ آذار حيث حُولت بعض مصانع الأقمشة والثياب لصناعة الأقنعة الجراحية  واستطاع نحو 17  معملا من توفير 82  مليون كمامة أي بمعدل 7  ملايين كل يوم . سعر الكمامة حدد بثمانية دراهم أي اقل من يورو وقد أدى هذا  الثمن الزهيد إلى التهافت على شرائها وبيعها في السوق السوداء ، مما أدى إلى تذمر المواطنين. 

الحكومة المغربية تجاوزت مشاكل التوزيع وأصبحت الأقنعة الطبية  متوفرة في الصيدليات فقط وبأسعار معقولة كما تم  اعتقال عشرات الأشخاص سوقوا كمامات مغشوشة لا تحترم معايير الجودة الطبية .

وزير الصناعة والتجارة  أكد ان  34  شركة مغربية بدأت تصنيع أقنعة من القماش القابل للغسل وان العديد من الطلبات الأجنبية وصلت المغرب لاسيما من أوروبا حيث سيتوجه نصف الإنتاج إلى الخارج وبصفة كبيرة إلى فرنسا من اجل مساعدتها في توفير الكمامات وتنفيذ خطة الخروج من الحجر الصحي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.