تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا تُمدد حالة الطوارئ الصحية حتى 24 يوليو

مؤتمر صحفي لوزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران   ووزير الداخلية كريستوف كاستانير في  قصر الإليزيه في باريس ، فرنسا في 2 مايو 2020
مؤتمر صحفي لوزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران ووزير الداخلية كريستوف كاستانير في قصر الإليزيه في باريس ، فرنسا في 2 مايو 2020 © Élysée – Présidence de la République française

أقرت الحكومة الفرنسية تمديد حالة الطوارئ الصحية لمدة شهرين أي حتى 24  يوليو لمواجهة وباء كورونا . مشروع القانون ينص على عزل الوافدين على التراب الفرنسي  ، تحديد التنقلات داخل البلاد ، بينما ، قررت الحكومة التخلي عن استخدام تطبيق "ستوب كوفيد " الذي اثار الجدل.

إعلان

حالة الطوارئ الصحية  في فرنسا بسبب كورونا دخلت حيز التنفيذ في الرابع والعشرين اذار مارس وكان من المفترض ان تنتهي في الثالث والعشرين من الشهر الجاري ، لكن الحكومة قررت تمديدها لشهرين حتى فصل الصيف تحديدا ال24  يوليو . 

وزير الصحة قال ان خطر الفيروس كورونا مازال قائما ويجب الحذر والتعايش مع الوباء ، ولهذا سيتم عزل كل الأشخاص الوافدين على التراب الفرنسي ممن تثبت لديهم أعراض الفيروس. عن تعقب المصابين الحكومة قالت ان ألوية أو فرقًا طبية  ستعمل على مساعدة الأطباء  ورفضت ان يتم الحديث عن مراقبة للأشخاص ومد من حرياتهم حيث تم التخلي عن استخدام  تطبيق ستوب كوفيد في الوقت الراهن 

الحدود الأوروبية ستبقى مغلقة  كما قال وزير الداخلية مع بدء الخروج التدريجي من الحجر في الحادي عشر مايو ، واعلن ان تنقلات الفرنسيين ستكون مسموعة في حدود مائة كيلومتر . 

السلطات الفرنسية تعتمد على وعي المواطنين خلال فترة الطوارئ الصحية ، وأكدت ان احترام التعليمات هو ضروري سيما إلزامية ارتداء الكمامات في وسائل النقل حيث وسعت دائرة إصدار المخالفات إلى حراس الأمن في وسائل النقل وهذا من شأنه ان يثير نقاشًا حادًا عندما يُعرض مشروع القانون على البرلمان الأسبوع المقبل .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.