تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

روسيا: أرقام قياسية يومية في الإصابات بفيروس كورونا

سيارات إسعاف تدخل مستشفى في سانت بطرسبرغ في روسيا
سيارات إسعاف تدخل مستشفى في سانت بطرسبرغ في روسيا © رويترز

أحصت روسيا، يوم الأحد 3 أيار مايو 2020، عددا قياسيا يوميا جديدا في الإصابات بفيروس كورونا المستجد مع عشرة الاف و633 إصابة جديدة، ما يرفع حصيلتها الى 134 الفا و687 إصابة، ويجعل انتشار الوباء في هذا البلد هو الأسرع في أوروبا.

إعلان

لكن نسبة الوفيات لا تزال محدودة مقارنة بدول مثل ايطاليا واسبانيا والولايات المتحدة، فقد توفى 58 مصابا، منذ يوم السبت 2 أيار- مايو 2020، ما يجعل الحصيلة الاجمالية للوفيات 1280 وفاة.

بالرغم من ذلك، تستعد البلاد، اعتبارا من 12 ايار/مايو، لرفع تدريجي لتدابير الإغلاق، وفق لما أعلنه الرئيس فلاديمير بوتين، مع اقراره بأن الوضع لا يزال "صعبا"، ويأتي هذا القرار منسجما مع التوجه العام في عدة دول أوروبية بدأت في تخفيف اجراءات الاغلاق.

وقد لا يشمل الرفع التدريجي لتدابيرالإغلاق موسكو، أولى مدن البلاد التي أخضعت للحجر في نهاية اذار/مارس، إذ بدأت السلطات الروسية تجهز مستشفيات ميدانية حول العاصمة قادرة على استقبال مرضى كوفيد-19، وتقع أحدها احدى هذه المستشفيات في حديقة في شمال المدينة عادة ما يقصدها سكان العاصمة والسياح.

ولكن الكثيرين يجدون صعوبة في مواصلة احترام العزل، مع حلول الربيع في روسيا، حتى أن دورية للشرطة تدخلت، يوم الأحد 3 أيار- مايو 2020، في حديقة كبرى، جنوب غرب العاصمة، طالبة من آباء وامهات احترام القواعد والعودة الى منازلهم.

ومنذ الثلاثين من اذار/مارس 2020، يستطيع سكان موسكو الخروج، فقط، للتنزه مع كلابهم أو إلقاء النفايات أو التوجه الى أقرب متجر، ووضعت السلطات في منتصف نيسان/ابريل 2020 نظام اذونات الكترونية للحد من الانتهاكات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.