تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

اليونسيف تخشى تفشي الاوبئة إذا لم تستطع نقل اللقاحات

شعار اليونسيف-
شعار اليونسيف- رويترز

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بأن عشرات البلدان قد تحرم من اللقاحات ولا سيما لقاح الحصبة بسبب توقف حركة الطيران نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وأفادت المنظمة عن تراجع بنسبة 70 إلى 80% من عمليات إرسال اللقاحات بسبب التراجع الهائل في الرحلات التجارية ورحلات التشارتر.

إعلان

وأوضحت متحدثة باسم اليونيسف ماريكسي ميركادو خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت من جنيف أن "عشرات الدول مهددة حاليا بنفاد مخزونها بسبب التأخير في تسليم اللقاحات".   ولفتت إلى أن الدول الـ26 الأكثر عرضة لنفاد اللقاحات هي التي يصعب الوصول إليها بسبب قلة الرحلات التجارية ورحلات الشحن، وهو ما يجعل كلفة النقل ترتفع إلى حد باهظ.

وبين هذه المجموعة العديد من الدول الإفريقية، إنما كذلك دول آسيوية مثل كوريا الشمالية وبورما.

وشددت اليونيسف على أن خمسة من هذه الدول الـ26 عانت عام 2019 من تفشي الحصبة، وهو مرض معد جدا وفتاك.

وفي ظل التأخير في تسليم اللقاحات، تلجأ هذه الدول إلى استخدام مخزونها المخصص للحالات الطارئة، ما سيمكنها من الصمود لحوالى ثلاثة أشهر. لكن إذا استمرت مشكلات النقل، فإن مخزون اللقاحات سينفد لدى العديد من الدول.

ناهيك على أن الأزمة الحالية قد تؤدي إلى تأخير إنتاج مصنعي هذه اللقاحات الذين يتحتم عليهم تخزينها.

حيث تخشى اليونيسف وعدد من المنظمات الأخرى أن يؤدي تعليق حملات التلقيح الروتينية وخصوصا في الدول التي يعتبر نظامها الصحي هشا، إلى انتشار أوبئة فتاكة خلال 2020 وما بعده، وتعود بعض مشكلات التلقيح إلى ما قبل تفشي وباء كوفيد-19، إذ لم يكن حوالى عشرين مليون طفل في العالم تلقوا اللقاحات الأساسية ولا سيما ضد الحصبة والدفتيريا والكزاز

وخلال عام 2019 قامت اليونيسف بتوزيع حوالي 2,43 مليار جرعة في مئة بلد لتلقيح حوالى 45% من الأطفال دون الخامسة من العمر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.