تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

بوينغ تتخبط

بوينغ
بوينغ © reuters

أطلقت مجموعة بوينغ الأميركية للصناعات الجوية التي تضررت بشدة جراء تفشي فيروس كورونا المستجدّ، سندات دين بقيمة 25 مليار دولار متخلية في الوقت الحالي عن المساعدة الفدرالية، مؤكدة أن هذه التدابير للحفاظ 17 ألف متعاقد وتتمكن هي ايضا من الحصول على السيولة.

إعلان

العرض قدّم في سبع شرائح تتراوح مددها بين ثلاث سنوات وأربعين عاماً، وأشارت الشركة إلى أن الطلب القوي يعكس القناعة القوية جداً بصلابة بوينغ على المدى الطويل الصناعة الجوية.

وأكدت بوينغ أنها تتخلى في الوقت الحالي عن مبلغ 17 مليار دولار خُصص لها في الخطة الهائلة لإنعاش الاقتصاد الأميركي البالغ قيمتها 2200 مليار دولار والتي تبناها الكونغرس. وكانت الشركة واجهت صعوبات اقتصادية كبيرة وتضررت سمعتها بسبب فضائح بشأن ترخيص طيران طائرتها الرئيسية 737 ماكس، بل وان كل الطائرات من هذا النوع مجمّدة في العالم منذ ربيع 2019.

بوينغ أعلنت عن خفض عدد العاملين لديها بنسبة 10% أي إلغاء حوالي 16 ألف وظيفة وخفض إنتاج طائراتها التجارية الرئيسية، لتحقيق توفير،وسيتمّ إلغاء هذه الوظائف من خلال برنامج عمليات تسريح طوعية وغير طوعية، وتعني بشكل أساسي موظفي قسم الطيران المدني الذي سيتمّ تخفيض العاملين فيه بنسبة 15%.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.