تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - الصين

حرب كلامية بين بكين وواشنطن بسبب كورونا

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو REUTERS - POOL New
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

نددت هيئة التلفزيون والإذاعة الرسمية في الصين يوم الإثنين 4 مايو أيار 2020 بما اعتبرته "تصريحات غير عقلانية ومعيبة" لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول المصدر المفترض لفيروس كورونا المستجد ما من شأنه أن يفاقم التوتر في العلاقات بين البلدين.

إعلان

كان بومبيو قال يوم الأحد أن هناك "عددا هائلا من الأدلة" على أن مصدر وباء كوفيد-19 هو مختبر في مدينة ووهان الصينية، مكررا تصريحات سابقة نفتها مرارا منظمة الصحة العالمية ومختلف الخبراء في مجال العلوم، في إطار النظرية التي تُروّج لها الإدارة الأميركية، منتقدة، بشكل متزايد، تعاطي الصين مع تفشي الوباء الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان أواخر العام الماضي.

التعليق الصيني، تحت عنوان "بومبيو الشرير ينفث السم وينشر الأكاذيب"، نوّه بالمدير التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية مايك راين وخبير الفيروسات في جامعة كولومبيا دبليو إيان ليبكين، الذي قال إن الفيروس طبيعي المصدر وليس من صنع الإنسان أو تسرب من مختبر، ووصف المعلق الصيني تصريحات بومبيو بالمعيبة وغير العقلانية، معتبرا أن السياسيين الأميركيين يسارعون إلى إلقاء اللوم وقمع الصين عندما تكون جهودهم الداخلية لمكافحة الوباء، في حالة فوضى.

 

كما نشرت صحيفة بيبولز ديلي (صحيفة الشعب) تعليقين آخرين، يوم الاثنين، هاجمت فيهما بومبيو والمخطط الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض ستيف بانون ووصفتهما بـ"مهرجين كاذبين"،

وخلال الأسبوع الماضي ندد الإعلام الرسمي الصيني ببومبيو ووصفه "بعدو البشرية المشترك" واتهمه "بنشر فيروس سياسي" على خلفية تصريحات المتكررة عن مصدر الوباء.

ووصفت الصحيفة بانون بالأحفورة الحية من الحرب الباردة، ذلك إن المخطط الاستراتيجي السابق للبيت الأبيض، تحدث قبل أسبوع على قناة أميركية يديرها اليمين المتطرف، وأكد أن الصين ارتكبت "تشيرنوبيل بيولوجية" بحق أميركا وروّج لنظرية أن الفيروس مصدره في معهد الفيروسات في ووهان، في تكرار لتصريحات سابقة للبيت الأبيض.

والحرب الكلامية بين بكين وواشنطن بشأن فيروس كورونا، اشتعلت منذ البداية، وتصاعدت بعد أن روّج المتحدث باسم وزارة الخارجية تجاو ليجيان في آذار/مارس لنظرية مؤامرة عن أن الجيش الأميركي ربما جلب الفيروس إلى الصين، ومن ذلك الحين تتبادل القوتان العظميان الاتهامات حول نشر معلومات مضللة، في وقت هاجم ترامب الصين لما اعتبره انعدام شفافية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.