تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قبيل ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية، يفعل الرئيس الاميركي حملته الانتخابية ضد منافسيه واعدا بلقاح لفيروس كورونا قريبا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال ندوته الصحفية اليومية حول فيروس كورونا يوم  30 أبريل 2020
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال ندوته الصحفية اليومية حول فيروس كورونا يوم 30 أبريل 2020 REUTERS - CARLOS BARRIA
2 دقائق

الرئيس الأميركي يسلط الضوء حاليا على الهاجس الصحي الذي يشغل بال الاميركيين ، اذ توقع وبنبرة متفائلة ان لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد سيكون متاحا نهاية العام الجاري ، وفي ما يخص الجانب الاقتصادي قال ان العام 2021 سيكون مذهلا .

إعلان
وقبيل ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية، لم يذكر الرئيس الأميركي، الذي يتعرض لانتقادات كثيرة بسبب افتقاره للتعاطف مع الآخرين، حصيلة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 67 ألف شخص في الولايات المتحدة، والذي تسبب بزيادة هائلة في عدد الأشخاص المسجّلين للحصول على إعانات بطالة، في مستويات غير مسبوقة.
 
وجلس ترامب إلى جانب تمثال أبراهام لينكولن، في النصب المخصص للرئيس الأميركي السادس عشر وهو من أكثر القادة شعبية في البلاد، ودافع بقوة عن كل خياراته رافضاً أي انتقاد ذاتي لمماطلاته الأولية.
 
وفي حوار افتراضي مع الأميركيين بثّت الأحد قناة "فوكس نيوز" وقائعه مباشرة وسُمي "أميركا معا: لنعد إلى العمل"، قال ترامب "أعتقد أننا أنقذنا ملايين الأرواح يأتي هذا فيما يتم تطوير مئات مشاريع اللقاحات ضد كوفيد-19 في كافة أنحاء العالم بينها أكثر من عشرة في مرحلة التجارب السريرية"، وبدا قطب العقارات السابق متفائلاً جداً بشأن الأبحاث الجارية حول كوفيد-19.
 
وقال ترامب في هذه الحلقة الخاصة من حديقة "ناشيونال مول" بواشنطن، "نحن واثقون جدا من أننا سنحصل على لقاح في نهاية العام، بحلول نهاية العام"
"وأضاف "الأطباء سيقولون: يجب أن لا تقول هذا. أنا أقول ما أعتقده"
 
وردا على سؤال عما سيكون عليه رد فعله إذا ما اكتشفت دولة أخرى لقاحًا قبل الولايات المتحدة، أجاب ترامب: "لا أبالي. أريد فقط الحصول على لقاح ناجح. إذا كانت دولة اخرى" هي التي ستجد اللقاح "سأرفع قبعتي"."
 
ترامب سيزور الثلاثاء مصنعا لصناعة الادوية في ولاية أريزونا، فيما يتوقع ان تكون المحطة التالية ولاية اوهايو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.