تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

شادي حبش الذي توفي في زنزانته قال عنها: "بإمكانك أن تصاب بالجنون في غرفة تقيم فيها منسيا منذ سنتين"

شادي حبش
شادي حبش © تويتر

منذ أن تم الإعلان عن وفاة شادي حبش المخرج المصري الشاب في السجن على خلفية أغنية تتهكم على الرئيس المصري، لم يتوقف رواد التواصل الاجتماعي عن نقل بعض من محطاته الفنية البارزة.

إعلان

ورغم أن شادي حبش رحل وهو في الرابعة والعشرين من العمر ،فإن للمصور والمخرج المصري الراحل شادي حبش خطوات واثقة في مسيرته الفنية بينها التعاون مع أسماء كبيرة  مثل الجزائرية سعاد ماسي.

أفضل مصور "أندرغرواند" هو اللقب الذي حصده حبش بعد أن حاز أعلى نسبة تصويت على صفحة "أندرغراوند ساركازم سوسايتي"، إحدى أهم المنصات الرقمية لدعم الفن البديل، وهو الفن الذي شهد ازدهارًا واسعًا في مصر خاصة بعد ثورة يناير.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2019، بعث حبش رسالة من سجنه إلى العالم الخارجي ينشد فيها الدعم، واستهلها بالعبارة التالية: "حاولت أقاوم بس مقدرتش".

مفهوم المقاومة في السجن بحسب حبش هو "إنك بتقاوم نفسك وبتحافظ عليها وعلى إنسانيتك من الآثار السلبية من اللي بتشوفوا وبتعيشوا كل يوم وأبسطها إنك تتجنن أو تموت بالبطيئ، لكونك مرمي في أوضة بقالك سنتين ومنسي ومش عارف هتخرج منها امتى؟ أو ازاي؟

هذا الحال استمر طوال مدة سجن حبش دون توجيه أي تهمة رسمية له وهو ما أكده زميل حبش المقرب في السجن وهو يستعرض في مجموعة تغريدات كيف كانا يقضيان الوقت ليلا في المشي داخل باحة السجن والحديث عن الفن والثقافة ومشاريع مرتقبة كانا سينجزانها معًا فور خروجهما من السجن.

وفيما تنتظر أسرة حبش الحصول على التقرير الطبي الذي يتضمن سبب وفاته، إلا أن الأمر ليس مؤكدا وسط تضارب الرواية الرسمية وعدم تمكن المقربين منه من زيارته ضمن إجراءات الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

الأديب المصري الكبير علاء الأسواني كتب مقالا عن شادي حبش جاء فيه "شادي شاب في العشرينيات من عمره موهوب جدا في التصوير والاخراج كما شهد بذلك كبار الفنانين الذين عمل معهم. اشترك شادي في الثورة وآمن بمبادئها وكان مثل الثوريين جميعا ضد الفاشية الدينية التي يمثلها الاخوان وضد الفاشية العسكرية التي يمثلها نظام السيسي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.