تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - فيروس كورونا

هل انتهى جدل الكلوروكين في فرنسا؟

عقار الكلوروكين
عقار الكلوروكين AFP - GERARD JULIEN

البروفيسور الفرنسي المختص في علم الأوبئة ديديه راوولت صنع الحدث في بلاده منذ انتشار فيروس كورونا، حيث روج هذا الأخصائي لعقار الكلوروكين المستخدم ضد الملاريا لعلاج المصابين بالكوفيد-19 . استنتاجات الباحث قسمت العلماء وأزعجت السياسيين حيث يعتبر البعض انه نابغة، يُساء فهمه، وغير معترف به في فرنسا، واخرون يقولون انه دجال يبيع الوهم للناس ويبحث عن الشهرة!

إعلان

بين هذا وذاك ، يحظى ديديه راوولت  بشعبية كبيرة سيما في مدينته الجنوبية مرسيليا. البروفيسور، مازال يؤكد على فعالية عقار الكلوروكين في مواجهة كورونا ، وفي المقابل ،  الدراسات الطيية المتتالية مازالت تٌصر على ان  هذا العقارلم يُحسن ولم يزد سوءًا حالات المرضى بفيروس كورونا .

المعهد المتوسطي للأمراض المعدية في مدينة مرسيليا ، ينشرباستمرار على قناته في يوتوب ، أشرطة فيديو لمديره البروفيسور ديديه راوولت ، يُعلق فيها على تطور فيروس كورونا في فرنسا  والعالم ، ويرد على الانتقادات ضد عقار الكلوروكين .

في أحدث فيديو ، قال راوولت " أن الاعتراف بنجاعة الهيدروكسيكلوروكين هي مسألة وقت ، حيث اثبتت تجارب صينية ، ان الإصابات الخطيرة التي تم حقنها يوميًا  ب 500  مع أو 1 غرام من الكلوروكين ، عرفت حالاتها تحسنا . وتبين للصينيين ان الكلوروكين هو فعال ضد الفيروسات وضد الالتهابات"  وهذا ما يفسر ، حسب راوولت ، عدم وجود وفيات بكثرة في الدول الآسيوية ودول الجنوب "

 في غياب لقاح معترف به ضد فيروس كورونا ، بادرت عدة دول أفريقية مثل ( الكاميرون ، ساحل العاج ، جنوب أفريقيا ، المغرب ، الجزائر ، السنغال ) إلى استخدام دواء الملاريا ، وقد قالت المصالح الطبية أن الحالات المرضية ، تجاوب إيجابا بعد أخذ الدواء .

دولة السنغال قررت اتباع بروتوكول البروفيسور راوولت بحذافيره ، لعدة أسباب، منها : العلاقة العاطفية للبروفيسور بهذه الدولة الإفريقية التي ولد فيها لأب مختص هو الآخر في الأمراض الاستوائية ، وأيضا لمعرفة راوولت العميقة و بالأمراض المعدية . النتائج في السنغال بينت أن  استخدام الكلوروكين ساعد في شفاء مرضى كوفيد – 19 ممن كانوا في بداية المرض .

الباحثون في أوروبا والولايات المتحدة ضد راوولت

ديديه راوولت منذ نهاية شهر آذار / مارس انسحب من المجلس العلمي الفرنسي الذي شكلته السلطات لأخذ النصائح في مواجهة كورونا ، وقال ان لا أحد من مناهضيه يستطيع أن يقدم دليلًا عن عدم نجاعة الكلوروكين .

وكالة الأدوية الأوروبية  تضامنت مع وكالة الأدوية الفرنسية  وأفادت أن "الدراسات على كلوروكين سجلت مشكلات خطيرة في نبضات القلب وفي بعض الحالاتت كانت مميتة خصوصا عند استخدام جرعات عالية "

إدارة الغذاء والدواء الأميركية حذرت الأطباء من وصف عقار الملاريا إلا في المستشفيات والدراسات البحثية ، وأشارت إلى آثار جانبية قد تكون قاتلة .

الطبيب الأمريكي دافيد غورسكي في مجلة علمية قال ان البروفيسور راوولت بترويجه للكلوروكين  كعلاج سحري اقدم على أضرار كبيرة . حسب الطبيب الامريكي  اكثر من عشرة دراسات علمية  وتجارب طبية  أكدت وجود اثار سلبية لاستخدام الكلوروكين وعدم وجود أثار إيجابية .

بعيدًا عن جدل مفعول عقار الكلوروكين  على كورونا ، يبدو من الواضح ان  الترويج لهذا الدواء من بروفيسور مختص معترف له بالكفاءة العلمية ،  وتغريده خارج السرب بات يُزعج النخبة العلمية والسياسية ومازال يثير الجدل  .

الرئيس الفرنسي أحس بأهمية وقيمة ديديه راوولت وتوجه للقاءه في مرسيليا. ماكرون قال " ان راوولت عالم كبير ودوائه يستحق التجربة " والبروفيسور قال " ان ماكرون شخص ذكي ، والحكم هو فن صعب ، لا يمكن ان نفعل ما نشاء ، ويجب ان نأخذ عدة معايير بعين الاعتبار "              

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.