تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اسبانيا

اسبانيا: نصف سكان البلد يستعدون لتخفيف قيود العزل الاثنين المقبل

رفع حالة التأهب في اسبانيا (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

انخفض عدد الوفيات اليومي جراء فيروس كورونا في إسبانيا يوم السبت 09 مايو-ـأيار 2020 إلى ثاني أدنى مستوى منذ منتصف مارس آذار في الوقت الذي استعد فيه نصف سكان البلاد للانتقال إلى المرحلة التالية من الخروج من واحدة من أشد قيود العزل العام في أوروبا. 

إعلان

اسبانيا بدأت في تخفيف قيود العزل العام الأسبوع الماضي لكن الانتقال من  المرحلة صفر إلى المرحلة واحد، سيشمل تخفيفا كبيرا للإجراءات بما يتيح للناس التحرك في الإقليم الذي يعيشون فيه وحضور الحفلات الموسيقية ودخول المسارح. وسيسمح بتجمعات يصل عدد المشاركين فيها إلى عشرة أفراد.

 

وسيشرع نحو 51 في المئة من السكان يوم الاثنين 11 مايو-أيار  في المرحلة 1 من خطة تخفيف من أربع مراحل بعد أن ارتأت الحكومة أن المناطق التي يقيمون بها حققت المعايير اللازمة. ففي المناطق التي سجلت انخفاضا في الإصابات مثل جزر الكناري وجزر البليار ستفتح الحانات والمطاعم والمقاهي أمام عدد محدود. وستفتح المتاحف وصالات الألعاب الرياضية والفنادق لأول مرة منذ ما يقرب من شهرين. أما أكبر مدينتين في البلاد، مدريد وبرشلونة، فلم تحققا المعايير المطلوبة لتخفيف القيود وستبقيان في المرحلة صفر. كما ستظل الحكومة تشجع العمل من المنزل كلما أمكن وستضع الشركات مواعيد مختلفة لبدء وانتهاء أوقات العمل لضمان التباعد. وفي خطوة إيجابية لقطاع السياحة الذي يمثل حوالي 12 في المئة من الناتج الاقتصادي، سيسمح للفنادق بفتح جميع الغرف وللسياحة المتعلقة بزيارة أماكن الطبيعة بالخروج في مجموعات يصل عدد أفرادها إلى عشرة.

 

وزارة الصحة الإسبانية، قالت إن عدد الوفيات اليومي في البلاد جراء الإصابة بفيروس كورونا انخفض ليصبح 179 حالة وفاة بعد أن كان 229 في اليوم السابق. وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد الوفيات زاد إلى 26478 حالة وفاة من 26299 شخصا أمس الجمعة، بينما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 223578 من 222857 أمس.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.