تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

الصين تنشر مقالا بعنوان 24 "كذبة" أطلقتها الولايات المتحدة عن كورونا

الرئيس الصيني شي جينينغ والأمريكي دونالد ترامب، قمة مجموعة العشرين، أوساكا
الرئيس الصيني شي جينينغ والأمريكي دونالد ترامب، قمة مجموعة العشرين، أوساكا © (أ ف ب: 29 حزيران/ يونيو 2019)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

أصدرت الصين مقالا مطولا بعنوان "24 ادعاء غير منطقي“ أطلقها بعض الساسة الأمريكيين البارزين بشأن تعاملها مع تفشي فيروس كورونا المستجد. كما سبق وخصصت وزارة الخارجية الصينية أغلب إفاداتها الصحفية على مدى الأسبوع الماضي لنفي اتهامات الساسة الأمريكيين، خاصة تصريحات وزير الخارجية مايك بومبيو، بأن الصين حجبت معلومات وأن الفيروس نشأ في معمل في مدينة ووهان الصينية. 

إعلان

الوزارة الصينية نشرت على موقعها الإلكتروني مساء يوم السبت 09 مايو-أيار 2020 المقال المكون من 30 صفحة، عدد كلماته 11 ألف كلمة ، تكرارا وتفسيرا للتفنيدات التي وردت في الإفادات الصحفية الأمريكية. حيث خصصت مقدمة المقال باستشهاد شهير لابراهام لينكولن الرئيس الأمريكي خلال القرن التاسع عشر. "كما قال لينكولن يمكنك أن تخدع بعض الناس كل الوقت ويمكنك ان تخدع كل الناس بعض الوقت لكن لا يمكنك أن تخدع كل الناس كل الوقت"، إضافة إلى تقارير إعلامية، قالت إن أمريكيين أصيبوا بالفيروس قبل تأكيد أول إصابة به في ووهان. ولا يوجد دليل على صحة ذلك.

وحسب المقال، فإن المزاعم الأمريكية بأن الفيروس جرى تخليقه عمدا أو تسرب بشكل ما من معهد علوم الفيروسات في ووهان خطأ، لأن جميع الأدلة تظهر أن الفيروس ليس من صنع الإنسان وإن المعهد لا يملك قدرات تخليق فيروس جديد. كما رفضت الصين الانتقادات الغربية بخصوص تعاملها مع حالة "لي وين ليانغ" وهو طبيب عمره 34 عاما حاول لفت الانتباه لتفشي الفيروس الجديد في ووهان. وأدت وفاته بمرض كوفيد-19 التنفسي الناتج عن الإصابة بالفيروس إلى موجة غضب وحزن في الصين. مؤكدة الأخيرة من خلال المقال بأن "لي" لم يكن ينبه لخطر وإنه لم يسجن كما ذكرت تقارير غربية عديدة.  دون ذكر، أن لي تعرض لتوبيخ من الشرطة لنشره شائعات.

ولم تنس الصين من خلال مقالها، ذكر رفضها تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية بومبيو بأن الفيروس يجب أن يطلق عليه اسم ”الفيروس الصيني“ أو ”فيروس ووهان“، مشيرة الصين في مقالها إلى وثائق من منظمة الصحة العالمية تفيد بأن الفيروس يجب ألا يرتبط اسمه بمكان أو بلد.

 

تحذير ”في الوقت المناسب

أورد المقال كذلك جدولا زمنيا لتقديم الصين المعلومات للمجتمع الدولي ”في الوقت المناسب“ و“بشكل يتسم بالشفافية“ نافيا المزاعم الأمريكية بأنها تباطأت في توجيه التحذير. لكن رغم تأكيدات الصين المتكررة ما زال القلق بشأن توقيت توصيل المعلومات مستمر في بعض الدوائر. فقد نقل تقرير نشرته مجلة دير شبيجل الألمانية يوم الجمعة الماضي عن جهاز المخابرات الألماني قوله إن محاولات الصين في بادئ الأمر حجب المعلومات أضاعت على العالم ما بين أربعة وستة أسابيع كان يمكن استغلالها في مكافحة الفيروس.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.