تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا

بعد 18 شهرا من الخطف، سيلفيا رومانو تعود إلى إيطاليا

المتعاونة الإيطالية سيلفيا رومانو
المتعاونة الإيطالية سيلفيا رومانو © فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

وصلت سيلفيا رومانو، موظفة الإغاثة الإيطالية التي خُطفت قبل 18 شهرا في شرق إفريقيا، إلى روما اليوم الأحد 10 مايو-أيار 2020 على متن طائرة بعد يوم من إطلاق سراحها. بعد أن كانت مخطوفة من قبل مسلحين في شمال كينيا في نوفمبر تشرين الثاني 2018.  

إعلان

وصلت رومانو إلى مطار شيامبينو في روما على متن رحلة خاصة في حوالي الساعة الثانية بعد الظهر (12:00 بتوقيت جرينتش). وكان في استقبالها رئيس الوزراء جوزيبي كونتي ودي مايو. كما من المتوقع أن تلتقي مع مسؤولي الادعاء العام في روما في وقت لاحق اليوم.  وحسب وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو فإنه تم العثور على رومانو في الصومال على بعد نحو 30 كيلومترا من العاصمة مقديشو وإن إطلاق سراحها تم بفضل جهود وكالة المخابرات الخارجية.

رئيس الوزراء الإيطالي بدوره قال إن قوة المهام التي عملت على تحرير رومانو كانت في المراحل الأخيرة "على مدى الشهور الماضية"، بعد التيقن من أنها لا تزال على قيد الحياة. وأضاف أنه لم يتم الكشف عن التفاصيل حتى لا تتعرض العملية للخطر. وذكرت الصحف الإيطالية أن أجهزة المخابرات الإيطالية عملت مع نظيراتها الصومالية والتركية من أجل تحرير رومانو.

ويذكر أن سيلفيا رومانو تعرضت للاختطاف في كينيا من طرف جماعة "الشباب" الصومالية التابعة "للقاعدة" الإرهابية، وبقيت رهن الاحتجاز لحوالي سنة ونصف، يوم 28 نونبر 2018 من طرف ميليشيا مسلحة في منطقة شاكامة جنوب شرق كينيا على بعد 80 كلم من ماليندي، حيث كانت تعمل في مشروع تربوي خاص بالطفولة مع المنظمة الغير حكومية "أفريكا ميليلي". وبعد ذلك  تداولت أخبار اعتقال ثلاثة من أصل ثمانية أشخاص مشتبه في مشاركة الاختطاف. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.