تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

العراق: الخرافة علاج لوباء كورونا

خرافة
خرافة © معراج فراس
نص : راجحة عبود
8 دقائق

ترتفع أرقام وزارة الصحة العراقية لمصابي فيروس كورونا معلنة عن انتشار الوباء بصورة متسارعة في الوقت الذي لا يزال البعض مصراً على استعمال الدين والخرافة لمعالجة هذا المرض او إنكاره او ادراجه ضمن نظرية المؤامرة.

إعلان

بعض رجال الدين لا يعبأون بالمخاطر ويصرون على الدعوة لزيارة المراقد الدينية ويطالبون بفتح المزارات والجوامع والمساجد وبعدم لبس الكمامة والكفوف معتبرين هذه المزارات مقدسة ومحصنة ولا يدخل اليها الفيروس ويجب اللجوء الى الوضوء والاستغفار وقراءة التعويذات. كما يحضِّر المشعوذون الوصفات العلاجية من الأعشاب وكتابة "حّروز" لتبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع النصائح التي لا تتناسب وحجم الخطر الذي يتربص بالمواطن الذي توجّه الى الروحانيات والمعتقدات الخرافية التي تمثلت بقراءة الأدعية "وطقطقة الحرمل" أي البخور.

مئات العراقيين تحدوا الحظر وتوجهوا مشيا على الأقدام من المحافظات الجنوبية الى بغداد حيث مرقد الامام موسى الكاظم لأداء مراسم الزيارة وباءت محاولات الشرطة منع التجمعات بالفشل. تحدثت احصائيات وزارة الصحة العراقية عن ارتفاع حالات الإصابة بشكل كبير في بغداد والمحافظات الأخرى وخاصة المدن التي خرجت منها مواكب الزيارة وقد تم عزل بعض هذه المدن بالقوة. وهذا ما جرى أيضا بعد احتفالات عيد النوروز في شمال العراق رغم التحذيرات الحكومية، ومع بداية شهر رمضان بدأ المواطنون يُصَلّون في الشوارع بمحافظة السليمانية بعد أن أغلقت السلطات الجوامع.

خرافات كهنة الدين

دعا مؤخرا الزعيم الديني مقتدى الصدر الى السجود لمدة نصف ساعة بناء على رسالة جاءته من الامام المهدي المنتظر لكي بالدعاء الى الله لرفع وباء الكورونا عن العراق، وهو كان قد دعا في وقت سابق على صفحته في تويتر الى إتمام زيارة الإمام موسى الكاظم، كما عزا انتشار فيروس كورونا الى إقرار قانون زواج المثليين في عدد من الدول.

 

رسالة مقتدى الصدر عبر تويتر
رسالة مقتدى الصدر عبر تويتر © تويتر
رسالة مقتدى الصدر
رسالة مقتدى الصدر © تويتر

وأكد المعالج الروحي " ابو علي الشيباني " أنه وجد الوصفة القاتلة للفيروس وبثلاثة أيام ودعا المواطنين لشرائها من مكتبه عبر الانترنيت.

من جهنه كتب الطبيب عماد ياسر الحجيمي في تغريدة على الفيسبوك: "السباق والصراع الحقيقي في العراق حول فيروس كورونا قائم ما بين غرغرة بول البعير وخرافات كهنة الدين وثرثرة أصحاب نظرية المؤامرة"، منتقدا فيديو للدكتور قتيبة الجبوري وزير بيئة سابق ورئيس لجنة الصحة في البرلمان العراقي وهو يخطب في مجموعه من المواطنين قائلاً: " ما ُيشاع من ترويع العالم حول الفيروس كله كذب، لا تقلقوا هذا الفيروس هو سياسي بامتياز، وفيروس تخريب اقتصادي بامتياز، وفيروس استخباراتي بامتياز، وتأثيره اقل من تأثير فيروس الانفلونزا العادي وليس له تأثير إلا على الفئات التي جهازها المناعي ضعيف فقط ولا تجعلوه شغلكم الشاغل ويلهيكم عن التزاماتكم والعراقيين اقوى من ان يرهنوا مصيرهم بالفيروس".

 

علاج الكورونا
علاج الكورونا © فيسبوك ( عماد ياسر الحجيمي )

بعد كل ما حدث خرج المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية د. سيف البدر في تصريح له دعا المواطنين ان يلزموا البيوت حيث قال:" "أرجوكم، نحن في خطر داهم يهدد حياتنا وحياة أطفالنا، يجب أن تلزموا بيوتكم، ويجب أن تلتزموا بتعليمات وزارة الصحة".

من لا يؤمن بالعلم يلجأ الى الخرافة

كيف يفسر الطب النفسي والمجتمعي هذا السلوك الاجتماعي والظواهر المجتمعية تجاه اجراءات محاربة الفيروس؟ وكيف يجب التعامل معه؟

يقول البروفسور الدكتور قاسم حسين صالح مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية في حديث خاص الى مونت كارلو الدولية: "هذا السلوك يرجع الى نمط الثقافة المجتمعية ودورها الفاعل في تقوية أو إضعاف جهاز المناعة عند الانسان، وفي العراق يشيع نمط متخلف من الثقافة المجتمعية.

 يلعب الوعي الصحي دورا فاعلا أيضا في تفسير سبب الوباء حيث أن المجتمع الغربي، على سبيل المثال، يتعامل مع الوباء بشكل علمي فيما يكون التعامل في المجتمع العراقي قائما على الخرافة واللامبالاة والغيبيات واشاعة معتقد " قل لن يصيبنا الا ما خلق الله لنا" ويتجاهل قوله تعالى " ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة وأنتم تعلمون". وحين يصاب الانسان بقلق يسبب له ذعرا مجهول المصدر وتقف الدولة عاجزة على احتوائه وخائفة أيضا فإن من لا يؤمن بالعلم يلجأ الى الخرافة لأنها تعمل على خفض الذعر وتريحه نفسيا".  

كما يشير الدكتور قاسم حسين صالح الى دور المؤسسات المجتمعية والدولة التي لها نفوذ اجتماعي، فعندما تنظر الى الوباء على أنه ناجم عن قوة أرضية بيولوجية فتكون الفوبيا أقل انتشارا مقارنة بنظيرتها في مجتمع آخر ينظر للوباء على أنه قوة سماوية أو قضاء وقدر أو حكمة ربانية، وحين يزداد انتشاره ويخرج عن السيطرة عندها تزداد حالة الفوبيا بعلاقة طردية.

شبكات التواصل الاجتماعي والاعلام

كيف ساهمت شبكات التواصل الاجتماعي بنشر الخرافة؟ ومدى تأثير ذلك على احتواء الفيروس؟

يشير أستاذ الاعلام والكاتب الدكتور فاضل البدراني في حديثة لراديو منوت كارلو الدولية إلى أن التواصل الاجتماعي سلّط الضوء على قضية الخرافة والخزعبلات بطريقة كشفت ضعف الوعي الاجتماعي للحد الذي جعل بعض العقليات الثقافية والأكاديمية من النخب المعنية بإدارة الوعي الفكري للناس امام حالة صعبة تحتاج لجهود كبيرة لتخليص العقول من تخلف تراكمي.

 ويؤكد أن منصات التواصل الاجتماعي والتطبيقات كشفت حقيقة التخلف وقلة الوعي الذي يعيشه المجتمع بنشر فيديوهات بالتبرك من الأماكن الدينية باعتبارها تحصن من الفيروس وكذلك البصق بأفواه الناس لنيل الشفاء وتقبيل جدران الأماكن الدينية والقبور والتبرك بها، وقد سقطت عقول ساذجة لا تملك مؤهلا علميا أو فكريا وحتى ذوات المؤهل العلمي فقد انساقوا خلف القناعة بالخزعبلات.

ويعتبر الدكتور فاضل البدراني أن هناك قصور إعلامي موجود من قبل الإعلام التقليدي المهني مثل الصحف والفضائيات والمواقع الاخبارية في ممارسة نشر الوعي، وسيادة الاعلام الاجتماعي الشعبوي أو ما نسميه بإعلام المواطن "إعلام شبكات التواصل الاجتماعي" الذي يعمل بلا ضوابط أو معايير مهنية فضلا عن كونه ينطلق من فضول الناس في النشر والتعبير بفوضوية وكشف واقع التخلف الفكري وغياب الوعي الذي يعيشه المجتمع.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.