تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

بريكست، مفاوضات متأرجحة بين لندن وبروكسل

مواطنون يرفعون علم بريطانيا وشعارات للبريكسيت
مواطنون يرفعون علم بريطانيا وشعارات للبريكسيت © رويترز

على غرار الجولتين السابقتين ودون توقعات كبرى بتحقيق تقدم يذكر، تستأنف بريطانيا مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي حول العلاقة ما بعد بريكست. مفاوضات عبر الفيديو ستستمر لأسبوعين بمشاركة كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه ونظيره البريطاني ديفيد فروست.

إعلان

النقاط الخلافية تلقي بظلالها على المرحلة الانتقالية الممتدة حتى نهاية العام على اقل تقدير، في ظل تبادل الاتهامات بين الطرفين حول جدية كل منهما بالتوصل الى حل مقبول. كما ان جائحة كورونا جاءت لتزيد الطين بلة. والاوروبيون يتهمون لندن باستغلال الازمة لكسب مزيد من الوقت.

بريطانيا التي تتفاوض مع الولايات المتحدة لإبرام اتفاق تبادل حر "طموح"، تريد التوقيع مع بركسل على اتفاق تبادل تجاري حر، على غرار الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي وكندا. لكن بروكسل تتحفظ وتشترط وضع ضمانات إضافية خشية إقامة اقتصاد محرّر بالكامل على حدودها.  

كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه حذر دول الاتحاد من أن المملكة المتحدة غير مستعدة لتحقيق تقدم إلاّ "في المجالات التي لها فيها مصلحة، على غرار النقل والخدمات وتجارة السلع". بينما تتحفظ بريطانيا على "الالتزام في مجالات مهمّة بالنسبة للاتحاد الأوروبي" مثل الصيد البحري و"شروط التنافس العادل".

وبالتالي فإن العقدة على حالها منذ خروج بريطانيا من الاتحاد نهاية كانون الثاني يناير الماضي وكل يتمسك بموقفه، كما يستبعد ان يقرر المفاوضون البريطانيون في غضون شهر، تمديد المرحلة الانتقالية التي تنتهي نهاية العام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.