تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي

تونس: لا إصابات جديدة بكورونا للمرة الأولى منذ مارس/ آذار

تونسيات في أحد شوارع العاصمة تونس يوم 8 مايو 2020
تونسيات في أحد شوارع العاصمة تونس يوم 8 مايو 2020 AFP - FETHI BELAID

لم تسجل تونس يوم الاثنين 11 مايو أيار 2020، للمرة الأولى منذ آذار/مارس، أي إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19، وذلك سبوع من الانطلاق في تخفيف تدابير الإغلاق التامّ الذي تم إقراره في البلاد لاحتواء الوباء.

إعلان

وأكدت وزارة الصحة في بيان يوم الاثنين انها قامت بإجراء "282 تحليلا مخبريا وقد تم تسجيل عشر حالة كلها مصابة سابقا لا تزال حاملة للفيروس وصفر حالات اصابة جديدة" ليستقر تبعا لذلك عدد المصابين بالفيروس عند 1.032 شخصا توفيّ 45 من بينهم وتعافى منهم 700 شخص.

  

تقول السلطات الصحية إنها تمكنت من كبح انتشار الفيروس وشرعت مطلع الأسبوع الفائت في تخفيف تدابير الحجر العام الذي تم إقراره نهاية آذار/مارس وسمحت لعدد أكبر من التونسيين باستئناف عملهم.

  

ونشطت الحركة إلى شوارع العاصمة التي كانت أشبه بمدينة أشباح خلال الأيام الأولى من تطبيق قرار الإغلاق.  

  

وقال وزير الصحة عبد اللطيف المكي في مداخلة يوم الاثنين أمام لجنة الصحة بالبرلمان "لا يجب ان نغتر بالصفر المسجل اليوم، صحيح انه يرفع من المعنويات لكن يمكن ان تعود الاصابات في الأيّام القادمة، داعيا الى مواصلة الالتزام بالقواعد الصحية والتباعد الاجتماعي".

  

وفي مؤشر إلى تراجع الاصابات منذ نهاية نيسان/أبريل الفائت، تقلصت درجة انتقال العدوى فأصبحت أقل من شخص (يمكن أن ينقل إليه المصاب العدوى)، بعدما كانت قد ارتفعت الى مستوى ثلاثة أشخاص لكل مصاب في نهاية آذار/مارس .

  

واستأنفت المحلات التجارية الصغيرة وصالونات الحلاقة عملها الاثنين ومن المنتظر ان تشهد شوارع العاصمة ارتفاعا في عدد المواطنين في هذه الفترة التي تتزامن مع الاستعداد للاحتفالات بعيد الفطر.

  

ومنذ منتصف آذار/مارس أغلقت السلطات المدارس والجامعات ودور العبادة كما فرضت حظر تجوّل ليلي خففت فيه لاحقا بساعتين.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.