تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كورونا

خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا في ووهان الصينية

chine
chine © google

أعلنت الصين اليوم الاثنين  عن خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في ووهان، البؤرة الأولى لوباء كوفيد-19، غداة الإعلان عن أول إصابة في المدينة الواقعة وسط الصين منذ أكثر من شه

إعلان

 . 

   سجلت هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة ووضعت تحت الحجر الصحي أواخر كانون الثاني/يناير لأكثر من شهرين، أكبر عدد وفيات بالفيروس في الصين. 

   وأصاب الوباء 83 ألف شخص وأدى إلى 4633 في الصين وفق الأرقام الرسمية. 

   وسجلت الصين الاثنين بشكل إجمالي 17 إصابة بكوفيد-19 على أراضيها، بينها 10 إصابات مصدرها محلي، في ارتفاع لليوم الثاني على التوالي. 

   ومنذ الأول من أيار/مايو، بقي عدد الإصابات اليومية في البلاد مستقراً عند ثلاث إصابات. 

   وبين الإصابات الجديدة، رصدت خمس في شمال شرق البلاد القريب من روسيا وكوريا الشمالية، ما أثار مخاوف من ظهور بؤر جديدة للعدوى في الصين. 

   ووضعت مدينة شولان التي يبلغ عدد سكانها نحو 670 ألف نسمة تحت الحجر بعد اكتشاف 11 إصابة فيها خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفق التلفزيون الرسمي "سي سي تي في". 

   وتمكنت الصين حتى الآن من السيطرة إلى حد كبير على الوباء، بحسب الأرقام الرسمية. 

   ولم تسجل أي وفاة مرتبطة بالفيروس في البلاد منذ نحو شهر واستأنف النشاط الاقتصادي تدريجياً فيها. 

   كما فتحت "ديزني لاند" في شنغهاي الاثنين أبوابها، وأعطت السلطات الضوء الأخضر الأسبوع الماضي لإعادة فتح دور السينما والمراكز الرياضية في كافة أنحاء البلاد. 

   وسجلت هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة ووضعت تحت الحجر الصحي أواخر كانون الثاني/يناير لأكثر من شهرين، أكبر عدد وفيات بالفيروس في الصين. 

   وأصاب الوباء 83 ألف شخص وأدى إلى 4633 في الصين وفق الأرقام الرسمية. 

   وسجلت الصين الاثنين بشكل إجمالي 17 إصابة بكوفيد-19 على أراضيها، بينها 10 إصابات مصدرها محلي، في ارتفاع لليوم الثاني على التوالي. 

   ومنذ الأول من أيار/مايو، بقي عدد الإصابات اليومية في البلاد مستقراً عند ثلاث إصابات. 

   وبين الإصابات الجديدة، رصدت خمس في شمال شرق البلاد القريب من روسيا وكوريا الشمالية، ما أثار مخاوف من ظهور بؤر جديدة للعدوى في الصين. 

   ووضعت مدينة شولان التي يبلغ عدد سكانها نحو 670 ألف نسمة تحت الحجر بعد اكتشاف 11 إصابة فيها خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفق التلفزيون الرسمي "سي سي تي في". 

   وتمكنت الصين حتى الآن من السيطرة إلى حد كبير على الوباء، بحسب الأرقام الرسمية. 

   ولم تسجل أي وفاة مرتبطة بالفيروس في البلاد منذ نحو شهر واستأنف النشاط الاقتصادي تدريجياً فيها. 

   كما فتحت "ديزني لاند" في شنغهاي الاثنين أبوابها، وأعطت السلطات الضوء الأخضر الأسبوع الماضي لإعادة فتح دور السينما والمراكز الرياضية في كافة أنحاء البلاد 

   وسجلت هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة ووضعت تحت الحجر الصحي أواخر كانون الثاني/يناير لأكثر من شهرين، أكبر عدد وفيات بالفيروس في الصين. 

   وأصاب الوباء 83 ألف شخص وأدى إلى 4633 في الصين وفق الأرقام الرسمية. 

   وسجلت الصين الاثنين بشكل إجمالي 17 إصابة بكوفيد-19 على أراضيها، بينها 10 إصابات مصدرها محلي، في ارتفاع لليوم الثاني على التوالي. 

   ومنذ الأول من أيار/مايو، بقي عدد الإصابات اليومية في البلاد مستقراً عند ثلاث إصابات. 

   وبين الإصابات الجديدة، رصدت خمس في شمال شرق البلاد القريب من روسيا وكوريا الشمالية، ما أثار مخاوف من ظهور بؤر جديدة للعدوى في الصين. 

   ووضعت مدينة شولان التي يبلغ عدد سكانها نحو 670 ألف نسمة تحت الحجر بعد اكتشاف 11 إصابة فيها خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفق التلفزيون الرسمي "سي سي تي في". 

   وتمكنت الصين حتى الآن من السيطرة إلى حد كبير على الوباء، بحسب الأرقام الرسمية. 

   ولم تسجل أي وفاة مرتبطة بالفيروس في البلاد منذ نحو شهر واستأنف النشاط الاقتصادي تدريجياً فيها. 

   كما فتحت "ديزني لاند" في شنغهاي الاثنين أبوابها، وأعطت السلطات الضوء الأخضر الأسبوع الماضي لإعادة فتح دور السينما والمراكز الرياضية في كافة أنحاء البلاد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.