تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طيران

شركة الطيران أفيانكا الكولومبية في مواجهة الإفلاس

colombie
colombie © google
نص : منية بالعافية
3 دقائق

أعلنت شركة أفيانكا القابضة، ثاني شركات الطيران في كولومبيا، أنها قدمت طلبا لإشهار إفلاسها، وذلك قبيل حلول الموعد النهائي لسداد سندات مستحقة، ستعجز عن أدائها.

إعلان

  

وقد طلبت الشركة من بعض فروعها والشركات التابعة لها أن تدرج نفسها طواعية في نظام الفصل 11 من قانون الإفلاس في محكمة في نيويورك في الولايات المتحدة، من أجل إعادة هيكلة ديونها. علما أن الفصل 11 من قانون الإفلاس الأميركي يسمح للشركات بإعادة هيكلة نفسها، ما سيمكنها من تسريح عدد كبير من الموظفين، وسيحول دون تعرضها إلى الضغوط من قبل دائنيها. وقد قدرت أفيانكا قيمة التزاماتها المالية بين مليار وعشرة مليارات دولار في طلبها الذي أودعته لدى محكمة الإفلاس الأمريكية وأكد رئيسها التنفيذي، أنكو فان دير ويرف، أن الشركة تواجه أكثر الأزمات صعوبة في تاريخها الممتد إلى 100 عام.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن تأثرت أفيانكا بشكل كبير بتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد. إذ تدفع الشركة تكاليف باهضة، لكنها لا تحقق، بالمقابل، مداخيل، نتيجة لتعليق الشركة جميع رحلاتها منذ نهاية مارس / آذار للحد من تزايد انتشار وباء كوفيد 19. حيث تم إيقاف 142 طائرة، ما خفض عائداتها العامة بأكثر من 80 بالمائة وفرض ضغطا شديدا على سيولتها. وقد طلب من 12 ألف من بين 20 ألف موظف أخذ أجازة دون راتب. علما أن الشركة تعاني أصلا من ضائقة مالية، وسبق لها أن لجأت  في عام 2003 للفصل 11. كما تعرضت إلى خسائر متتالية وبلغت ديونها  4.9 مليار دولار بنهاية 2019 وذلك بزيادة 20 في المائة مقارنة بعام 2018.

وكانت شركة أفيانكا طلبت من الدولة الحصول على مساعدة، لكن طلبها لم يحظ بالقبول.

وتضم مجموعة أفيانكا هولدينغز، التي أقلت 30,5 مليون مسافر العام الماضي، الشركة الكولومبية تامبا كارغو والإكوادورية أيروغال وشركات مجموعة تاكا الدولية للطيران التي لها فروع في أميركا الوسطى وكذلك في بيرو.

 وإذا فشلت الشركة في الخروج من الإفلاس، فإن أفيانكا ستكون واحدة من أولى شركات الطيران الكبرى في العالم التي تنهار بفعل جائحة فيروس كورونا التي أدت إلى انخفاض بنسبة 90 في المائة في حركة الطيران العالمية.

وقد قدر اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) خسائر الإيرادات لشركات الطيران في أميركا اللاتينية هذا العام بنحو 15 مليار دولار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.