تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

الإعلان عن جوائز غونكور  بالتزامن مع رفع الحجر

librairie
librairie © google

رغبةً منها في دعم قطاع المكتبات الذي عانى الكثير اقتصاديا بسبب اجراءات الحجر الصحي في مواجهة وباء كورونا أعلنت أكاديمية جائزة غونكور الفرنسية أسماء الفائزين في أصناف الرواية الأولى والقصة والشعر وأدب السيرة لعام 2020.  

إعلان

 

وفازت بجائزة الرواية الأولى الكاتبة مايليس بيسري عن روايتها "الوقت " الصادرة عن دار غاليمار للنشر. وتستلهم الرواية شخصية الكاتب والمسرحي الايرلندي الشهير صموئيل بيكيت صاحب مسرحية "في انتظار غودو" الذي عاش معظم حياته وكتب جل أعماله في فرنسا. وتتخيل الرواية بيكيت وهو يعيش آخر أيام عمره في مؤسسة للعجزة في انتظار الموت ويتذكر فصول حياته الماضية.

أما جائزة غونكور للقصة فقد كانت من نصيب الكاتبة آن سير عن مجموعتها القصصية "في قلب صيف كله من ذهب" الصادرة عن دار ميركور للنشر. وتتناول الكاتبة في قصص هذه المجموعة مصائر شخصيات تتشبه بالمشاهير. أم مجهولة تشبه النجمة الأمريكية ليز تايلور أو أبٌ مغمور بحنان عائلته يتقمص شخصية الكاتب ألفريد موسي.

وعادت أدب السيرة الى الكاتب تيري توماس عن كتابه "هوغو برات" الصادر عن دار غراسي للنشر. ويناول الكتاب سيرة ومسار الرسام هوغو برات صاحب القصة المصورة الشهيرة "كورطو مالطيس"

التي تحكي عوالم الطفولة والشيخوخة والتناقضات بين عالمي الخير والحب والنفاق والدسائس عبر شخصيات مختلفة. ومن خلال هذه السيرة المتخيلة يسلط الكاتب الضوء على أهمية فن القصص المصورة الذي بات جنسا أدبيًا أساسيًا في وجدان القارىء المعاصر.

وختمت أكاديمية غونكور جوائز الربيع بتلك المخصصة للشعر والتي فاز بها الشاعر الفرنسي المخضرم ميشال دوغي عن مجمل أعماله الشعرية والنثرية وهو واحد من أهم الشعراء الفرنسيين حاليا ومدير مجلة "شعر" المعروفة.

مبادرة أكاديمية غونكور بالتبكير باعلان هذه الجوائز  سيكون لها تأثير ايجابي على المكتبات الفرنسية ذلك أن الاحصائيات تثبت بأن الكتب الحائزة على هذه الجائزة العريقة تلقى دائما رواجا كبيرا لدى جمهور القراء وتواكبها دعاية اعلامية مهمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.