تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

السعودية: أرامكو تعلن انخفاض أرباحها بنسبة 25% في الربع الأول من 2020

شعار أرامكو
شعار أرامكو / رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت شركة أرامكو النفطية السعودية العملاقة يوم الثلاثاء 12 مايو_أيار 2020 تراجع صافي أرباحها في الربع الأول من العام بنسبة 25 بالمئة جرّاء انخفاض أسعار الخام، مشيرة إلى أن أزمة كوفيد-19 ستؤثر على الطلب وعلى إيرادات العام الجاري. 

إعلان

وأعلنت أكبر شركة مدرجة في سوق مالية على مستوى العالم أن صافي أرباحها بلغ 62,5 مليار ريال (16,66 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة، مقارنة بـ22,2 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي. وتوقعت الشركة أن يؤثّر تراجع الطلب العالمي على الخام على ما تبقى من العام 2020.

وقال رئيس أرامكو أمين الناصر في تقرير حول أداء الشركة في الربع الأول إن "العالم بأسره لم يشهد أزمة تضاهي جائحة فروس كورونا المستجد (كوفد-19)"، مضيفا "يجب علينا أن نتكف مع هذه التطورات شددة التعقد والمتغرة بوترة سريعة". وأعرب عن ثقته بعودة الطلب على الطاقة بينما تتعافى الاقتصادات حول العالم، قائلا إن أرامكو ستسخّر "مرونتها الكبرة لإجراء مزيد من التحسنات على هكل إنفاقها". كما أُدرجت أرامكو في السوق المالية المحلية "تداول" في كانون الأول/ديسمبر الماضي، في أكبر عملية اكتتاب في التاريخ.

والعام الماضي أعلنت أرامكو عن تراجع أرباحها بنسبة 20,6 بالمئة لتصل إلى 88,2 مليار دولار بسبب انخفاض أسعار الخام ومستويات الإنتاج. وهبطت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في عقدين في آذار/مارس الماضي، بعدما خسرت نحو ثلثي قيمتها على خلفية الطلب الضعيف جراء إجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وتراجعت الأسعار مجددا في نيسان/ابريل في خضم حرب أسعار بين السعودية وروسيا لتأمين أكبر حصة في السوق قبل أن تتوصل الدول المنتجة لاتفاق لخفض الإنتاج بنحو 9,7 ملايين برميل بهدف محاولة تحقيق التوازن بين العرض والطلب في السوق لرفع الأسعار.

ووصل انتاج السعودية إلى مستوى 12,3 ملايين برميل وهو غير مسبوق، قبل أن يتراجع إلى 8,5 في أيار/مايو بفعل اتفاق خفض الإنتاج. وتخطط المملكة لخفض الإنتاج مجددا في حزيران/يونيو ليصل إلى 7,5 ملايين برميل يوميا.

   

                  

   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.