تخطي إلى المحتوى الرئيسي
موناكو- فرنسا

لماذا اختار الأمير ألبير الثاني فرنسياً ليترأس حكومة إمارة موناكو؟

أمير موناكو ألبير الثاني
أمير موناكو ألبير الثاني © فيسبوك (Ismail Ait Lhassan)

بعد عدة أشهر من الانتظار، من المتوقع أن يعلن أمير موناكو ألبير الثاني اسم الشخصية التي ستترأس الحكومة المقبلة خلفا لسيرج تيل. وقد وقع الاختيار على الفرنسي بيار دارتو الذي تبوأ منصب محافظ لعدة مناطق فرنسية على التوالي، إضافة إلى أنه كان من قبل قد ترأس مكتب رئيس مجلس النواب الفرنسي بين عامي 2007 و2008.

إعلان

دارتو ليس الفرنسي الأول الذي يتولى منصب وزير الدولة في إمارة موناكو وهو ما يعادل رئيس الحكومة.  فهناك عرف سائد بأن يكون رئيس الحكومة فرنسياً يختاره أمير موناكو من لائحة شخصيات عالية المستوى تقدمها فرنسا. وقد استمر هذا العرف منذ عام 1911، على الرغم من أن اتفاقية الصداقة الموقعة مع فرنسا علم 2005 تجيز اختيار شخصية من داخل الإمارة.

هذه الامارة التي يعيش فيها 38 ألف ساكن، بينهم 10 آلاف وست مئة فرنسي، تشكل الرئة الاقتصادية للمناطق الفرنسية المجاورة لها حيث يعمل حوالي 40 ألف فرنسياً داخل موناكو ممن يعبرون الحدود يومياً.

وزير الدولة الجديد الذي سيتولى مهامه بعيد الخروج من أزمة كورونا سيترأس الحكومة كما سيعنى بالعلاقات الدولية للإمارة بالاتفاق مع الأمير ألبير الثاني.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.