تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - ثقافة

السينما تعود بعروض في الهواء الطلق

سينما الهواء الطلق
سينما الهواء الطلق © فيسبوك (drive in festival)
نص : منى ذوايبية
1 دقائق

لم يستطع فيروس كورونا المستجد ان يوقف حب الفرنسيين للافلام ولا للسينيما ، هذا الفن  الذي يرفض ان يكون رهينة القاعات المظلمة ، وطقوس الفوشار والمشروبات الغازية .

إعلان

 DRIVE IN FESTIVAL  

هو مهرجان لسينيما  في الهواء الطلق انطلق في مدينة  بوردو الفرنسية ، وقد تم اختيار  اكبر ساحة في المدينة لعرض هذه الافلام،  تماما كما كان يحصل في ستينات القرن الماضي في الولايات المتحدة  ، حين كان المتفرجون يتابعون افلام الابيض والاسود وهم داخل سيارات" الكادياك"  و"الفورد" .... والتي كانت في اغلب الاحيان تنتهي بعناق طويل وقبلات حارة ، ولا احد  فهم يذكر نهاية الفلم المعروض ومنه يتوجب العودة لرؤية باقي القصة.

المنظمون استوحوا من هذه الصورة العالقة في الاذهان  ليقترحوا سنيما على نفس المنوال تماما ، وهو ما اثار فضول الفرنسيين  من كل الاعمار،  لخوض مغامرة فريدة مثل هذه،  واعادة عقارب الساعة الى ايام الزمن الجميل ، حيث كان الناس يعيشون  على نبض حياه اكثر متعة واسترخاء.

هذا العرض استقطب اصحاب  200 سيارة ، اصطفت بانتظام ، حسب ترتيب مسبق ومحكم ، كما حضر حوالي 600 متفرج   عرض اول فلم وهو فلم " هيبوكرات "وذلك في اشارة امتنان لكل الطواقم الطبية التي تجتهد لانقاذ الاف  المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وخصصت عائدات اول عرض في الهواء الطلق  لدور السينما التي  تضررت كثيرا،و خسرت عائداتها بسبب الجائحة كوفيد 19

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.