تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

جنوب اليمن: ارتفاع عدد الوفيات مؤشر على احتمال تفشي كورونا المستجد

اليمن
اليمن © رويترز

يثير ازدياد حالات الوفاة جراء الأمراض في مدينة عدن جنوب اليمن منذ بداية أيار/مايو، قلق خبراء الصحة والمنظمات الانسانية من احتمال تفشي فيروس كورونا المستجد في ظل عجز السلطات عن التعرف على الإصابات بشكل دقيق.

إعلان

وكانت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا، وهي الجهة الحكومية المخوّلة الإعلان عن الإصابات وملاحقتها، أفادت الشهر الماضي بوجود أولى الحالات في البلاد الفقيرة الغارقة في الحرب والتي تواجه الكوليرا والملاريا وحمى الضنك بقطاع صحي مدمّر بفعل سنوات النزاع الست.

وكانت مصلحة الاحوال المدنية في عدن قد أعلنت يوم السبت 16 أيار 2020 وفاة عشرات الأشخاص بأمراض لم يعرف بعد ما إذا كانت مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس المصلحة التي تصدر شهادات الوفاة اللواء سند جميل لوكالة فرانس برس "توفي خلال الساعات 24 الماضية في مدينة عدن أكثر من 80 حالة نتيجة الأوبئة والحميات المنتشرة في عدن".

وأكد أنّ مصلحته تصدر في العادة سبع شهادات وفاة فقط في اليوم الواحد، لكن عدد الوفيات منذ 7 أيار/مايو بلغ 607 حالة وفاة.

وبحسب صدام الحيدري الطبيب في إحدى مستشفيات المدينة التي يسكنها 550 ألف شخص، فإنّ عدد الوفيات تضاعف بنحو سبع مرات في الأسابيع الأخيرة في المدينة المتنازع عليها بين الحكومة المعترف بها دوليا ومجموعات انفصالية تسيطر عليها حاليا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.