تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مجموعات إرهابية

منطقة بحيرة تشاد : المعقل الجديد للعنف والتطرف

terrorisme
terrorisme © google

المجموعات الجهادية المتطرفة المتواجدة في غرب أفريقيا بدأت توسع نفوذها على الحدود بين النيجر وتشاد ونيجيريا . جماعة بوكو حرام استهدفت  في الساعات الأخيرة مدنيين شمال شرق نيجيريا  ، والتقارير الدولية تحذر من ان هذه المنطقة قد تصبح جسرًا بين المجموعات المتطرفة التي تنشط في منطقة الساحل ومنطقة غرب أفريقيا 

إعلان

 ر 

 

فيما كان يستعد سكان قرية غاجيغانا في ولاية بورونو شمال شرق نيجريا لإفطار رمضان  فاجأتهم قاذفات صواريخ اطلقتها عناصر جماعة بوكو حرام وأودت بحياة 20  مدنيا على الأقل . هذه المناطق الحدودية بين نيجيريا ، النيجر وتشاد تشهد منذ عشرة أعوام هجمات متواصلة لمجموعة بوكو حرام واشتباكات مع الجيوش المحلية أودت بحياة 36 الف شخص 

مجموعة الأزمات الدولية احذرت من أن الجماعات الجهادية الموجودة في غرب إفريقيا توسع نفوذها في منطقة بحيرة تشاد ويمكن ان تصبح هذه المنطقة  "جسرا" بين مجموعات مختلفة في منطقة الساحل ومناطق أفريقية أخرى . 

 إضافة إلى الوجود الجهادي المرتبط بالقاعدة وتنظيم داعش  بات شمال غرب نيجيريا منذ سنوات عدة بؤرة لمجموعات إجرامية تروع السكان وتنفذ هجمات ضد مدنيين لسرقة الماشية او الاستيلاء على أراض، والمدنيون هم أيضا ضحايا الفصائل المسلحة  التي ترتبط بالحكومات والتي تحارب الجهاديين ، حيث تنقل تقارير حقوقية ان هذه الميليشيات   تستهدف عمدًا المدنيين حتى تمنعهم من من مساعدة المتطرفين  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.