تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا: 17 نائبا "ينشقون" عن حزب ماكرون ويفقدوه الأغلبية المطلقة

الجمعية الوطنية الفرنسية (برلمان)
الجمعية الوطنية الفرنسية (برلمان) © (رويترز)

قام 17 نائبا فرنسيا كانوا ينتمون إلى حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" بتشكيل كتلة مستقلة في البرلمان الفرنسي تحت إسم "بيئة ديموقراطية تضامن"، معلنين أنهم "لا ينتمون لا للغالبية ولا للمعارضة". ويعتزم التكتل الجديد وفق أعضائه المساهمة في "طموح كبير بالتغيير الاجتماعي والبيئي".

إعلان

هذه الخطوة قلصت كتلة الحزب الرئاسي النيابية إلى 288 نائبا وأفقدته الأغلبية المطلقة داخل البرلمان بفارق صوت واحد إذ إن هذه الأغلبية تتطلب 289 نائبا.

وقد يكزن لهذه المسألة تتداعياتها السياسية على الرئيس الفرنسي في هذه الظروف التيتمر بها البلاد، وهذا حتى لو أن الحزب الرئاسي بامكانه أن يعتمد على حوالى خمسين نائباً آخر من أحزاب وسطية. وسيتمكن حزب "الجمهورية إلى الأمام" من استعادة الغالبية المطلقة بسرعة مع انضمام نائب إلى صفوفه يحلّ محلّ نائب مستقيل.

يذكر أن الجمعية الوطنية، التي يتمّ انتخابها عبر الاقتراع العام المباشر من الشعب، تتمتع بصلاحيات أكبر من صلاحيات مجلس الشيوخ الذي يُنتخب أعضاؤه من خلال الاقتراع غير المباشر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.