تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

ليبيا: قوات حفتر تنسحب من أجزاء من طرابلس بعد خسارة معقل استراتيجي

مواجهة بين قوات تابعة للحكومة وأخرى تابعة لحفتر
مواجهة بين قوات تابعة للحكومة وأخرى تابعة لحفتر الصورة (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

انسحبت قوات شرق ليبيا بقيادة المشير خليفة حفتر (الجيش الوطني الليبي) من أجزاء من طرابلس خلال ليل الثلاثاء 19 أيار – مايو 2020، بعد أن خسرت أحد معاقلها الرئيسية في غرب ليبيا الاثنين مما يعتبر ضربة قوية لحملة التي استمرت عاما للسيطرة على العاصمة. وأشار المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري إلى إن "القوة نفذت عملية إعادة انتشار وتمركز على جبهات القتال، متخلية عن بعض المناطق السكنية المزدحمة".

إعلان

واعتبر المسماري أنه تم إخلاء القاعدة كجزء من قرار استراتيجي مخطط له منذ فترة طويلة وأنه لم يبق هناك سوى المعدات القديمة والمتهالكة.

وكانت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني قد سيطرت الاثنين على قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة بعد محاولات استمرت أسابيع، في أكبر تقدم لها خلال عام حرم الجيش الوطني الليبي من مطاره الوحيد قرب طرابلس.

وهاجم وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا اللواء حفتر خلال تغريدة له على تويتر جاء فيها: "أصبح حفتر صفرا على الشمال وباتت فرصة نجاحه معدومة! من الحكمة أن يعيد داعموه، الإمارات وروسيا ومصر والأردن، تفكيرهم في محاولتهم تقويض حلم الليبيين في الديموقراطية".

ويذكر أن الجيش الوطني الليبي يقاتل منذ أكثر من عام من أجل السيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة، والتي رجحت كفتها في الحرب منذ يناير كانون الثاني بمساعدة عسكرية من تركيا. ويحصل الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر على دعم من الإمارات وروسيا ومصر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.