تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أمريكا اللاتينية

لماذا أصبحت أمريكا اللاتينية بؤرة " كورونا " الجديدة ؟

منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية © أ ف ب

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة 22 أيار 2020 إن أمريكا الجنوبية صارت بؤرة جديدة لفيروس كورونا وإن البرازيل هي أكثر دول القارة تضررا في حين تزيد أعداد حالات الإصابة في بعض الدول الأفريقية التي سجلت إلى الآن وفيات بأعداد منخفضة نسبيا.

إعلان

وقال الدكتور مايك ريان كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي "إلى حد ما، صارت أمريكا الجنوبية بؤرة جديدة للمرض" مضيفا أن البرازيل "هي الأكثر تضررا بشكل واضح".

وأشار ريان إلى أن البرازيل أقرت الاستخدام الواسع للعقار المضاد للملاريا هيدروكسي كلوروكين علاجا لكوفيد-19. وجدد التأكيد على أن الأدلة الطبية لا تدعم الاستخدام الواسع غير مؤكد النتائج

لهذا العقار ضد المرض الجديد بسبب مخاطره.

وقال ريان إن بعض الدول الأفريقية شهدت زيادات في أعداد حالات الإصابة نسبتها 50 في المئة في الأسبوع المنقضي في حين سجلت دول أخرى انخفاضا أو معدلات مستقرة.

وقال إن معدل الوفيات المنخفض ربما يرجع إلى أن نصف عدد سكان القارة في سن 18 عاما أو أقل. مضيفا أنه ما زال يشعر بالقلق إزاء احتمال انتشار المرض في قارة بها "ثغرات كبيرة" في  خدمات الرعاية الفائقة وأجهزة التنفس الصناعي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.