تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

هل ستأتي موجة ثانية كبيرة من كورونا؟ ومتى؟

مستشفى كولمار في شرق فرنسا
مستشفى كولمار في شرق فرنسا AFP - SEBASTIEN BOZON

مع رفع الحجر الصحي في فرنسا على سبيل المثال، عاد الخوف من إمكانية حصول موجة ثانية لانتشار وباء كورونا قد تظهر في الخريف. لكن بعض العلماء، وهم أقلية يعتقدون أن هذه الموجة لن تأتي ابدا.

إعلان

نفى عالم الأوبئة الفرنسي اليوفيسور "ديديي راوولت" نظرية الموجة الثانية وأكد في مقطع فيديو نُشر في 28 من أبريل/نيسان الماضي على قناة يوتيوب الخاصة بمعهد جامعة مرسيليا الذي يديره فقال إن " قصة الموجة الثانية هي خيال تم اختراعه انطلاقا من وباء الانفلونزا الإسبانية التي ظهرت في أوروبا قبل قرن وتسربت عدواها إليها من القارة الأمريكية. وأضاف البروفيسور الفرنسي الذي اثار جدلا واسعا ولايزال حول استخدام مادة الكلوروكين لمعالجة الحالات الخفيفة من وباء كورونا فقال إنه ليست ثمة علاقة بين هذا الوباء من جهة والأنفلونزا الإسبانية من جهة أخرى. ووصف الذين يحرصون على المقارنة بينهما بالذين يتعاملون مع الموضوع من منطق"الخيال العلمي" .

وأكد "راوولت" بأنه في نهاية المطاف ستظهر بعض الحالات المتفرقة هنا أو هناك لكن الوباء سينتهي.

وفقًا لديدييه  راوولت فان خريطة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد تتبع "منحنى الجرس النموذجي للأوبئة والذي يحدث في معظم الوقت ضمن منحنى واحد قبل أن يقل ويختفي. ولا ندري السبب".

تصريحات البروفيسور أثارت انتقادات بعض الأطباء الذين طالبوا بأكبر قدر من الحذر واعتبروا أن "نشر هذا النوع من الرسائل التي تقلل من خطر الموجة الثانية يمكن أن يكون أمرًا خطيرًا.

حجة أخرى طرحها بعض علماء الأوبئة مفادها أن الفيروسات موسمية، وقد يؤدي الطقس إلى الحد من انتشار كورونا المستجد، غير أن الحرارة أثبتت عدم قدرتها على القضاء على فيروس كورونا المستجد، بعدما كان الكثير من الناس ينتظرون حرارة الصيف لانتهاء الأزمة. ولعل ما يحدث في دول أمريكا اللاتينية وإفريقيا والشرق الأوسط مثلا من ارتفاع في عدد الإصابات رغم ارتفاع درجات الحرارة لخير دليل على ذلك.

وتعرف الموجة الثانية على أنها ظهور وانتشار جديد للفيروس حول العالم أو في أجزاء منه بعد بضعة أشهر من تراجعه تماما كما يحدث مع موجات البحر الزلزالية "تسونامي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.