تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اسرائيل

محاكمة نتانياهو بتهم الفساد: جلسة واحدة قصيرة في انتظار جلسات أخرى سيحدد موعدها لاحقا

رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتانياهو-
رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتانياهو- رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
1 دَقيقةً

أرجئت محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بتهم فساد يوم الأحد 25 مايو 2020 بعد ساعة من بدئها أمام محكمة في القدس الشرقية المحتلة.

إعلان

وخلال جلسة اليوم الأحد، طلب محامو نتانياهو عدة أشهر إضافية لدراسة عناصر الأدلة المقدمة ضده، في حين طلبت النيابة العامة أن يتم الاستماع لإفادات الشهود سريعاً. وأكد القضاة الثلاثة أنهم سيقومون بدراسة طلبات الطرفين، وقاموا برفع الجلسة دون تحديد موعد جديد لاستئناف الجلسات.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، عند بدء محاكمته بقضايا فساد في القدس أنّه يمثل أمام المحكمة "مرفوع الرأس"، واصفاً التهم الموجهة إليه بـ"السخيفة". وقال للصحافيين أثناء دخوله مقر المحكمة "أقف أمامكم صلباً ومرفوع الرأس"، بينما كان محاطا بعدد من الوزراء.

ويلاحق نتانياهو (70 عاما) في ثلاث قضايا مختلفة، بينها واحدة حساسة جداً، إذ إنّها تنطوي على توفير امتيازات حكومية لمجموعة مقابل الحصول على تغطية إعلامية إيجابية.

وأضاف نتانياهو "خلال 244 عاما من الديموقراطية (منذ الثورة الأميركية) لم يحصل أبداً أن وجّهت تهمة إلى أحد لأنه حصل على تغطية إعلامية إيجابية في وسيلة إعلامية. وفي حالتي، فإنّ التغطية لم تكن حتى إيجابية".

وتابع بينما اتهم قسما من الإعلام الإسرائيلي بأنه غير محايد في هذه القضية، "طلبت أن تنقل (الجلسات) مباشرة عبر الهواء كي يتمكن الرأي العام من الاستماع إلى كل شيء (مباشرة) وليس بواسطة" صحافيين.

ويعدّ نتانياهو أول رئيس وزراء في إسرائيل يواجه اتهامات جنائية بينما لا يزال في السلطة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.