تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ايران فريبا عادلخاه

الحكم على فريبا عادلخاه يوتر علاقات باريس - طهران

الباحثة الجامعيّة الفرنسيّة الإيرانية فريبا عدلخاه
الباحثة الجامعيّة الفرنسيّة الإيرانية فريبا عدلخاه wikipedia

قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، يوم الثلاثاء 26/5، إن العلاقات مع إيران أصبحت أكثر صعوبة بعد أن قضت طهران بسجن أكاديمية فرنسية من أصل إيراني في قرار وصفه بأن له دوافع سياسية.

إعلان

في تطور يزيد من تعقيد العلاقات بين باريس وطهران حكم القضاء الإيراني بالسجن ست سنوات على الباحثة الفرنسية الإيرانية المحتجزة في إيران فريبا عادلخاه والتي تطالب فرنسا بالإفراج عنها. وتعقيبا على صدور الحكم، طالب وزير الخارجية الفرنسي السلطات الإيرانية مجدداً بإطلاق سراحها، مؤكدا ان الحكم لم يستند إلى عناصر جادة وكان مدفوعا سياسيا.  

فريبا عادلخاه الستينية التي تقبع داخل أحد السجون منذ عام، وجهت إليها تهم تتعلق بتهديد الأمن القومي والتشهير بإيران وتشويه صورة الجمهورية الإسلامية في الخارج. في حين رفعت عنها تهمة التجسس التي كانت السبب في توقيفها أساسا مع زوجها الفرنسي الذي تم إطلاق سراحه فيما بعد. إلا أن الدعوات الفرنسية المتعلقة بالباحثة في مجال الأنثروبولوجيا، لم تلق صداً لدى السلطات الإيرانية التي لا تعترف بمبدأ الجنسية المزدوجة وتعامل الأكاديمية الفرنسية من أصل إيراني على أنها مواطنة إيرانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.