تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيروس كورونا في العالم

"مناعة " بعد شهر من الإصابة بكورونا

مستشفي مدينة فالنسيان بفرنسا
مستشفي مدينة فالنسيان بفرنسا AFP - FRANCOIS LO PRESTI
2 دقائق

الخوف من الإصابة مرة جديدة بفيروس كورونا عند الأشخاص الذي أصيبوا بالعدوى سابقا هو تساؤل طرحناه كثيرا في الفترة السابقة، خاصة في ظل الدراسات التي أشارت الى انّ الفيروس "قابل للتحول" ما يجعل الإصابة به مجددا أمرا ممكنا. الا انّ دراسة فرنسية أكدت تطوير نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين مناعة ضد هذا الفيروس.

إعلان

أشارت دراسة حديثة أجريت في فرنسا الى ان 98 من الأشخاص التي أجريت عليهم الدراسة طوروا اجساما مضادة تشكل مناعة للمريض مع عدم التأكيد إذا ما كانت هذه المناعة أبدية أم لا.

هذه الدراسة أجراها مركزان للأبحاث في باريس وفي ستراسبورغ، وقد أجريت الدراسة على "160 شخصا بعد شهر من اصابتهم بفيروس كورونا وتبين ان 159 شخصا طوروا أجساما حيوية مضادة". لكن الأمر الذي لم تستطع الدراسة ان تؤكده هو إذا ما كانت المناعة تستمر بشكل دائم.

المرضى الذين أجريت عليهم التجارب كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا لكن درجة اصابتهم كانت خفيفة ولم يحتاجوا الى علاجات داخل المستشفيات. الأشخاص الذين طوروا الاجسام المضادة يشكلون 98 في المئة، وعلى الرغم من عدم التأكد من ديمومة هذه المناعة، الا ان الأطباء أكدوا ان المريض لديه حماية ذاتية ضد الإصابة مرة ثانية من فيروس كورونا.

ويرى العلماء أن "ذلك يبقى خبرا سارا" على الرغم من أنّ نسبة العدوى هي 10 في المئة في الأماكن التي تشكل بؤرة للفيروس أي "المناطق الحمراء"، أما في المناطق التي تعد اعداد إصابات اقل من غيرها تنخفض هذه النسبة الى 2 في المئة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.