تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

بالفيديو: ما الذي يحمله سجل الشرطي الذي أشعل الشارع الأميركي؟

الشرطي ديريك تشوفين وهو يضع ركبته على جورج فلويد
الشرطي ديريك تشوفين وهو يضع ركبته على جورج فلويد © يوتيوب
2 دَقيقةً

تبين من خلال وثائق نشرتها الشرطة الأميركية أنّ شكاوى عديدة تخللت السجل المهني لضابط شرطة مينيابوليس ديريك تشوفين المتهم بالتسبب في مقتل قتل جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل أفريقي.

إعلان

جاء في قرار الاتهام الذي أصدرته الشرطة الأميركية، بحسب صحيفة" نيويورك تايمز" أن الشرطي ديريك شوفين أبقى ركبته على عنق القتيل ثماني دقائق وستا وأربعين ثانية منها ثلاث دقائق بعد فقدانه الوعي. وذكرت الوثيقة التي سُربت أنّ الشرطة مبلّغون بشكل عام بأنّ القيام بتثبيت شخص بهذه الطريقة "أمر خطير للغاية"

سجل حافل بالشكاوى

القرار الذي أصدرته الشرطة بحق ديريك تشوفين هو القتل العمد، وكشفت الشرطة في وثائق نشرت إلى العلن، عن وجود 17 شكوى على تشوفين خلال 19 عاما من وجوده في هذه المهنة. إلاّ أنّه لم تتم معاقبته إلاّ مرة واحدة وكان ذلك عبر "رسالة تحذير"، علما أنّ واحدة من هذه الشكاوى قدمها ضدّه شاب أبيض يبلغ من العمر 17 عاما.

في عام 2006، اعتدى ديريك تشوفين برفقة خمسة من زملائه على رجل أميركي من أصول لاتينية، وأكدت الشرطة أنّ الشرطي المزعوم قد استخدم النار ضد شخص تعدى عليه بالسلاح، وقدرت لجنة تحكيم أن ما فعله الشرطي مبرر.

عام 2008، جرح شخص ذو بشرة سمراء على يد الشرطي تشوفين عندما تدخلت الشرطة لفض حادثة عنف منزلي. وفي حين قالت الشرطة إنّ إطلاق النار جاء ردا على محاولة استخدام السلاح، قال الرجل الذي تعرض لإطلاق: "إنّه حاول قتلي". وهذه الحادثة لم تكن الوحيدة، ففي عام 2011 كان ديريك تشوفين حاضرا عندما قام أحد رجال الشرطة بإصابة أميركي من أصول هندية بالرصاص الأمر الذي أكدته محطة تلفزيونية أميركية محلية.

زوجة الشرطي تطلب الطلاق

وتقدمت كيلي تشوفين، زوجة ديريك تشوفين، المتهم بقتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد، بطلب الطلاق، وقدمت التعازي لأسرة القتيل.

والفيديو الذي أشعل الشارع الأميركي منذ أيام أظهر الشرطي وهو يضع ركبته فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس. لا تقتلني".  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.