تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

كيف يقتحم وباء كورونا المعجم الفرنسي؟ وهل " كوفيد 19" مذكر أم مؤنث في نهاية المطاف؟

معجم
معجم © أرشيف

"كوارانتينا، "Quatorzaine"، "الحجر الصحي"، "فك العزل"، "كلوروكين"، وغيرها، مصطلحات فرضتها جائحة "كورونا" أو "كوفيد 19" وجعلتها تنساب بشكل تلقائي ويومي على ألسنة العامة والخاصة. فقد استحدثت الجائحة معجما غير مألوف، لفظا ومعنى، وأعادت مصطلحات قديمة في قالب يحمل دلالات جديدة، فتوطّن المعجم الجديد في كل الألسنة واللغات وانتشر بسرعة انتشار الوباء، مما استوجب نسخة جديدة من المعجم اللغوي الفرنسي تواكب المرحلة الاستثنائية.

إعلان

هذه الظاهرة، بمصطلحاتها وألفاظها ومدلولاتها التي وُلدت من رحم الوباء، لا تقتصر على الاستخدامات العلمية الدقيقة والمتخصصة للمصطلحات المرتبطة بالفيروس، فخلال الأشهر الماضية، استغل صانعو الكلمات في فرنسا فترة "الحجر الصحي" من أجل التفكير في وضع مصطلحات جديدة تعبر عن حالات عاشها الفرنسيون على مدى أسابيع، مثل عادة التصفيق المسائي تحية للعاملين في قطاع الرعاية الصحية، والتي فضّل صانعو الكلمة أن يُطلقوا عليها "Médicaliner" اختصارا لكل ذلك الشرح. وعلى نفس السياق اختاروا مصطلح "Coronapero" على تجمعات الأصدقاء حول المشروب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيما تم تخصيص لفظ "Psycho-Pate" على "مهووسي المعكرونة" الذين انقضّوا على قسم المعجّنات في محال المواد الغذائية واشتروها كاملة.

وفرضت الظرفية الاستثنائية على واضعي المعاجم اللغوية، حول العالم، البحث والتنقيح من أجل وضع شرح وتفسير وتمثيل مبسط للألفاظ الجديدة التي أصبحت تتكرر باستمرار في دول العالم خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2020. فظهرت مختصرات وقواميس للألفاظ الأكثر رواجا وتداولا أثناء الجائحة، والفرنسيون على موعد في الرابع من يونيو/حزيران 2020 مع نسخة جديدة من المعجم اللغوي " لوروبيرLE ROBERT "، الذي يتضمن كل تلك الألفاظ والمصطلحات ومشتقاتها، بما لها من مدلولات نفسية سعيدة أو ربما حزينة أو تلك التي ستثير مشاعر متضاربة في نفوس من سيلتقونها صدفة أثناء تصفّحهم للمعجم فتذكّرهم بأشهر استثنائية من حياتهم.

وفي هذا الإطار، يشرح محرّرو النسخة الرقمية الجديدة من قاموس "Le Petit Robert" أن الكلمات فرضت نفسها في غفلة من الجميع، فوجد الناس أنفسهم يتداولون ألفاظ "كوفيد" و"Télétravail أي العمل عن بعد"، و"Déconfinement أي فك العزل"، التي انتشرت سريعا في الاستخدامات اليومية بنفس سرعة الذي يواجهه العالم.

وفي الوقت الذي تلقّى فيه تطبيق" Stopcovid" الضوء الأخضر من البرلمان الفرنسي، تدخل المعاجم اللغوية مثل "روبير" حيّز التتبع الرقمي، وتدخله المصطلحات الطبية المتداولة مثل "المريض رقم صفر" و"Téléconsultation أي الاستشارة الطبية عن بُعد". ويظهر فيروس Covid في النسخة الجديدة من القاموس، كاسم ذكر أو أنثى، حتى وإن كانت الأكاديمية تدافع عن التأنيث، ولكن الأهم في الموضوع هو مواكبة القواميس للتطورات الحياتية بلغة نشطة ومتحركة النشطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.