تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

مصر: عودة الحيوية شيئا فشيئا إلى الفنادق السياحية

مجموعة من الفنادق على ضفاف نهر النيل في مصر
مجموعة من الفنادق على ضفاف نهر النيل في مصر © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دَقيقةً

قال مسؤول في وزارة السياحة المصرية  يوم الأحد 31 أيار 2020  إن فنادق مصر العائدة للعمل بنسبة 25 بالمئة من طاقتها تقترب من الإشغال الكامل حاليا وبنسب تدور بين 20 و22 بالمئة من السعة الكاملة.

إعلان

أوقفت مصر حركة الطيران منتصف مارس آذار وسط تداعيات تفشي فيروس كورونا وتبع ذلك إغلاق الفنادق وجميع المنشآت السياحية قبل أن تقرر الحكومة عودة الفنادق للعمل من منتصف مايو أيار وفقا لمعايير صحية محددة وبربع طاقتها على أن تزيد إلى 50 بالمئة من السعة بداية من أول يونيو حزيران.

أضاف المسؤول الذي تحدث مشترطا عدم نشر اسمه "عدد الفنادق والمنتجعات التي استوفت شروط وضوابط استئناف العمل السياحي بلغت 78 فندقا، غالبيتهم في مناطق البحر الأحمر والعين السخنة وجنوب سيناء والساحل الشمالي.

"نسبة الإشغالات الفندقية بمصر حاليا تتراوح بين 20 و22 بالمئة... هناك 173 فندقا علي مستوي الجمهورية تقدمت لوزارة السياحة حاليا للحصول علي الموافقات الخاصة باستئناف العمل وستبدأ الوزارة في معاينة تلك المنشآت خلال الأسبوع الجاري."

تواجه مصر تداعيات اقتصادية وخيمة جراء انتشار فيروس كورونا  الذي تسبب في توقف قطاع السياحة الحيوي للتوظيف وأثر سلبا على تدفقات النقد الأجنبي عموما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.