تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - اقتصاد

الحكومة الفرنسية تحاول حماية شركاتها المبدعة

وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير
وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير AFP - ERIC PIERMONT
2 دقائق

لا يمر يوم والا وتعلن فيه الحكومة الفرنسية عن تخصيص المبالغ المالية الضخمة لمواجهة تبعات فيروس كورونا المستجد على اقتصاد البلاد ومؤسساتها الاقتصادية. وايضا للحد من أرتال عدد العاطلين عن العمل من الذين قد تحرمهم الأزمة من فرص عملهم.

إعلان

كما ان بعض الإجراءات التي تتخذها الحكومة تهدف لحماية الشركات الفرنسية، التي تعاني من اوضاع مالية صعبة، ولا سيما الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا المتطورة والرقمية، من الوقوع فريسة الشركات الرقمية العملاقة، التي مكنتها الأزمة من زيادة ثروات مالكيها بنسبة 19٪ خلال الشهر الثلاثة الماضية.

وكشف وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير عن خطة الحكومة بدعم الشركات الفرنسية العاملة في مجال الرقمية او التكنولوجيا الخلاقة لحمايتها من اطماع الشركات الأجنبية العملاقة، الاميركية والصيانة. وأشار الى ان الحكومة قررت تخصيص مليار ومئتي مليون يورو لهذه الغاية. مضيفا ان الشركات الفرنسية المبدعة في مجال الرقمية والتكنولوجيا المتقدمة تثير لعاب الشركات الأجنبية وان الحكومة الفرنسية لن تسمح لهذه الشركات بوضع يدها على شركات بلاده النشطة في مجالات الذكاء الاصطناعي والصحة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.