تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

تأبين جورج فلويد: نعش ذهبي وصمت لـ 8 دقائق و46 ثانية

استمرار المظاهرات احتجاجا على مقتل جورج فلويد في مدينة نيويورك يوم 2 يونيو 2020
استمرار المظاهرات احتجاجا على مقتل جورج فلويد في مدينة نيويورك يوم 2 يونيو 2020 USA TODAY NETWORK via Reuters Co - Robert Deutsch
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
1 دَقيقةً

نعش ذهبي، دموع، واعتذار.. هكذا نعى مئات الأشخاص في مدينة منيابوليس الأميركية يوم أمس الخميس 4 يونيو 2020 ، خلال حفل تأبين جورج فلويد، الذي فجرت وفاته بعد  أن عاملته الشرطة بعنف، موجة احتجاجات على مستوى البلاد. وصلت إلى أعتاب البيت الأبيض وأثارت جدلا عن العرق والعدالة.

إعلان

ومن بين المشاركين في حفل التأبين، أفراد من أسرة فلويد والقس جيسي جاكسون وحاكم مينيسوتا تيم والتز والسناتور عن ولاية مينيسوتا إيمي كلوبوشار ورئيس بلدية مينيابوليس جيكوب فراي، إلى جانب مئات الأشخاص الذين حضروا إلى جامعة نورث سنترال حيث تقام المراسم بوسط مينيابوليس. 

وخلال حفل التأبين وقف الحضور 8 دقائق و46 ثانية صمت، وهي المدة التي ضغط فيه الشرطي تشوفين بركبته على رقبة فلويد، بينها دقيقتان و53 ثانية توقف فيها جسده عن الحركة. وأمام نعش فلويد، جثا رئيس شرطة مينيابوليس ميداريا ارادوندو، في حركة رمزية تندد بعنف الشرطة في وجه الأميركيين من أصل إفريقي. أما في مدينة نيويورك، التي شهدت أعمال نهب خلال الاحتجاجات، شارك آلاف الناس في مراسم تأبين فلويد في متنزه بروكلين، وركعوا على الحشائش في رمز للاحتجاج على سلوك الشرطة ورددوا هتاف: " لا عدالة لا سلام" .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.