تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

توتر بين فرنسا وفنزويلا بشأن المعارض خوان غوايدو

المعارض الفنزويلي خوان غوايدو (يسار الصورة) يتحدث إلى الإعلام-رويترز

اتهمت سلطات دولة فنزويلا ، السلطات الفرنسية بإخفاء زعيم المعارضة خوان غوايدو في سفارتها بالعاصمة كراكاس. باريس نفت هذه الاتهامات وهذا لن يخفف من الاحتقان الدبلوماسي بين فنزويلا وفرنسا. 

إعلان

بعد ثلاثة أيام من تلميح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى أن غريمه خوان غوايدو "مختبئ" في إحدى الممثليات الدبلوماسيّة، جاء دور وزير خارجيته  ليعلن  أن خوان غوايدو متواجد داخل السفارة الفرنسية بكراكاس،  وان معارضا اخر وهو ليبولدو لوبيز مختبئء منذ فترة طويلة في سفارة اسبانيا وأن هذه تصرفات دبلوماسية غير مقبولة.

الخارجية الفرنسية نفت هذه الأخبار وإيوائها المعارض غوايدو . لكن باريس اعترفت بوجود مضايقات على سفارتها في فنزويلا حيث ذكرت ان سفير فرنسا  في كاراكاس رومان نادال تعرض لمضايقات بقطع الماء والكهرباء عن مقر إقامته  لمدة ثلاثة أيام ونصب حاجز امني لمراقبة التنقلات ووسائل إعلام قالت  ان عنصر امن فنزويلي حاول دخول الممثلية الفرنسية. 

فنزويلا تعيش منذ نحو عام انقساما داخليا بين المعارض خوان غوايدو المدعوم غربيا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والذي أعلن نفسه رئيسا في مواجهة من يصفه  بالديكتاتور  أي الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، بينما مادورو  المدعوم  من الصين ، روسيا وتركيا يصف غوايدو بالانقلابي الذي يحاول الإطاحة برئيس شرعي.

علاء بونجار 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.