تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدول العربية

معلومات مفيدة حول إجراءات الحجر الصحي والعرب العائدين إلى بلدانهم

مسافرون في مطار ( صورة تعبيرية)
مسافرون في مطار ( صورة تعبيرية) © رويترز

منذ أسابيع تقوم دول عربية عدة بتأمين عودة أبنائها إليها بعد أن أقفلت مطارات عديدة بسبب جائحة كورونا، وتختلف هذه الدول بطرق تعاملها مع العائدين من ناحية الحجوزات والحجر الصحي وغيرها من الإجراءات.

إعلان

العراق

يتحمل العائدون من الدول الموبوءة إلى العراق تكاليف الحجر الصحي في الفنادق، بحسب ما قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية. ولا تتحمل وزارة الصحة أية تكاليف تتعلق بهذا الشأن، على أن تضع وزارة الصحة والبيئة والنقل آليات محددة لهذا الشأن.

ومن أبرز الشروط التي وضعتها مديرية الأحوال المدنية هو قرار حجز جوازات السفر للوافدين العراقيين القادمين من الدول الموبوءة وعدم تسليم هذه الجوازات إلى أصحابها إلاّ عند استكمال كافة الإجراءات الخاصة بالحجر الصحي والفحوص الطبية، مع التزام الجهات الصحية متابعة تطور وضعهم الصحي.

تونس

اتخذت السطات في تونس قرارات مغايرة عمّا تمّ اتخاذه في البلدان العربية الأخرى مثل العراق مثلا، فقد قررت تونس أن يكون الحجر الصحي للوافدين التونسيين إلى البلاد في الفنادق، على أن يكون هناك تعرفة معينة تحددها الدولة للإقامة في الفنادق. فقد أكّد وزير السّياحة محمد علي التومي خلال مؤتمر صحفي تخصيص عدد من الفنادق من فئة 5 نجوم و 4 نجوم و 3 نجوم للحجر الصحي، و تمّ تعميم تكاليف رسمية لذلك، و هي 100 دينار لليلة بالنسبة للإقامة في فندق 5 نجوم و 80 دينار بالنّسبة للإقامة في فندق 4 نجوم و 60 دينار بالنّسبة للفندق 3 نجوم، على أن يتحمل الوافد التونسي هذه التعرفة.

مصر

غيرت مصر في الاستراتيجية المتبعة لاستقبال العائدين المصريين إلى هذا البلد، فبموجب القرارات الجديدة، يتوجب على الوافدين أن يقضوا فترة الحجر الصحي في منازلهم بدل الإقامة في الفنادق، لذلك توقفت فنادق عن استقبال المصريين العائدين من الخارج لقضاء فترة الحجر الصحي، بعد قرار وزارة الصحة باستبدال الحجر الصحي بالعزل المنزلي للقادمين من الخارج. وبلغ عدد المصريين العائدين إلى بلادهم منذ توقف حركة الملاحة بسبب فيروس كورونا حوالي 11 ألف شخص وصلوا على متن ستين رحلة من نحو خمس وثلاثين دولة منذ نيسان / أبريل الماضي.

لبنان

تبدأ المرحلة الأخيرة من عودة اللبنانيين إلى بلادهم في الحادي عشر من حزيران 2020 لغاية التاسع عشر منه، بحسب ما أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط.

الشرط الأساسي للعوة الى لبنان هو إجراء فحص الـ"بي سي آر" على أراضي الدولة القادم منها المسافر. وعلى الراكب أن يدفع ثمن تذكرة السفر، على أن يحق له إلغاؤها لحد أربع وعشرين ساعة من موعد سفره إذا كانت نتائج الفحوص إيجابية. مع الإشارة إلى أنّ المختبرات التي يتم إجراء الفحوص فيها، هي مختبرات متعاقدة مع الدولة اللبنانية وسفاراتها في الخارج.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.