تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

مقتل 26 شخصاً في هجوم قبلي في وسط مالي غرب إفريقيا

عناصر من جيش مالي
عناصر من جيش مالي ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أعلن مسؤولون ماليون عن مقتل 26 شخصاً في هجوم على قرية في وسط مالي، في آخر هجوم من هذا النوع في البلد الواقع في غرب إفريقيا.

إعلان

ووقع الهجوم يوم السبت 6 يونيو 2020 على قرية بينيداما التي تقطنها اتنية الفولاني، في منطقة موبتي المضطربة، وفق ما قال آلي باري المسؤول في "تابيتال بولاكو" وهي منظمة للفولاني في مالي. كما أكد مسؤولان آخران الهجوم وعدد القتلى.

ويعد وسط مالي مسرحاً لأعمال العنف منذ عام 2015 وظهور جماعة جهادية بقيادة الداعية الفولاني أمادو كوفا الذي جند عددا كبيرا من أبناء مجتمعه، وانضم إلى جماعة نصرة الإسلام والمسلمين التي تعد الائتلاف الرئيسي للمنظمات الإسلامية المسلحة المرتبطة بالقاعدة في منطقة الساحل، منذ قيامها في عام 2017.

وقد تضاعفت الهجمات التي تعقبها في كثير من الأحيان أعمال انتقامية. وتحولت إلى نزاع بين المجتمعات المحلية وبشكل رئيسي بين الفولاني وهم من مربي الماشية وقبيلتي بامبارا ودوغون اللتين تمارسان الزراعة بشكل رئيسي.

وقد أنشأت القبيلتان مجموعات للدفاع عن النفس قوامها من الصيادين التقليديين المتهمين بارتكاب انتهاكات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.