تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيروس كورونا حول العالم

قرابة 400 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا حول العالم

جثة مصاب بفيروس كورونا
جثة مصاب بفيروس كورونا © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أودى فيروس كورونا المستجدّ بما لا يقل عن 399,907 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر2019، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 11,00 ت غ يوم الأحد 7 يونيو 2020.

إعلان

وسُجّلت رسميّاً أكثر من 6,917,100 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافى منها 3,015,900 شخص على الأقل.

لا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع الذين يحتكون بالمصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 109,802 وفاة من أصل 1,920,061 إصابة. وشفي ما لا يقل عن 500,849 شخصًا.

بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي المملكة المتحدة بتسجيلها 40,465 وفاة من أصل 284,868 إصابة تليها البرازيل مع 35,930 وفاة من أصل 672,849 إصابة ثمّ إيطاليا مع 33,846 وفاة (234,801 إصابة)، وفرنسا مع 29,142 وفاة (190,631 إصابة).

وحتى اليوم، أعلنت الصين (بدون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) 4634 وفاة من أصل 83,036 إصابة تعافى منها 78,332 شخصاً.

وأحصت أوروبا يوم الأحد 7 يونيو 2020 حتى الساعة 11,00 ت غ، 183,338 وفاة من أصل 2,268,621 إصابة فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 117,634 (2,015,118 إصابة)، وأميركا اللاتينية والكاريبي 64,100 وفاة (1,291,453 إصابة)، وآسيا 19,244 وفاة (679,662 إصابة) والشرق الأوسط 10,412 وفاة (469,545 إصابة) وإفريقيا 5048 وفاة (184,068 إصابة) وأوقيانيا 131 وفاة (8640 إصابة).

أعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس من السلطات الوطنية المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

وبسبب عمليات تصحيح الأرقام التي تجريها السلطات الوطنية أو النشر المتأخر للبيانات، قد تتباين الزيادات في الساعات الأربع والعشرين الماضية مع أرقام اليوم السابق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.