تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

نواب سود وديمقراطيون بالكونغرس الأمريكي يعدون مشروع قانون لمكافحة عنف الشرطة بعد وفاة فلويد

الكونغرس الأميركي
الكونغرس الأميركي فليكر @NASA HQ PHOTO
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دقائق

يعتزم ديمقراطيون بقيادة نواب من أصول أفريقية في الكونغرس الأمريكي طرح تشريع لمكافحة عنف الشرطة وغياب العدالة بين الأعراق بما يشمل تسهيل إجراءات الملاحقة القضائية للضباط الذين يرتكبون جرائم قتل.

إعلان

يأتي ذلك بعد أسبوعين من مقتل جورج فلويد، وهو أمريكي أسود أعزل توفي جراء تعامل الشرطة العنيف معه، مما أثار احتجاجات في أنحاء البلاد.

ويكشف تكتل السود في الكونغرس مع أكثر من 50 عضوا من مجلسي النواب والشيوخ يوم الاثنين 8 يونيو 2020 عن التشريع الذي من المتوقع أن يشمل منع استخدام الشرطة لأوضاع الخنق وتصنيف المشتبه بهم وفقا للعرق وأن يتطلب تثبيت كاميرات في أجساد أفرادها وإخضاع أجهزتها لمجالس رقابة مدنية وفرض بروتوكولات جديدة لعملها تحد من استخدام القوة الفتاكة وإلزام عناصرها بالتدخل إذا شهدوا مخالفة لقواعد العمل.

ويحظى التشريع، الذي يُتوقع أيضا أن يؤسس لقاعدة بيانات وطنيةتحدد مخالفات الشرطة للقواعد، بدعم من كبار الساسة الديمقراطيين ومن بينهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر.

وتقول مصادر في الكونجرس إن من المتوقع أن يضم التشريع أيضا إلغاء الحصانة التي تحمي أفراد الشرطة من الملاحقة القضائية المدنية.

وكشف تحقيق أجرته رويترز ونُشر شهر في مايو 2020 كيف سهلت الحصانة لأفراد الشرطة قتل أو إصابة المدنيين دون خوف من العقاب.

ويقول أعضاء تكتل النواب السود في الكونغرس إنهم سيحتاجون لممارسة حلفاء سياسيين للضغوط داخل المجلس وخارجه لتأمين التصويت بالتأييد على التشريع في مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.