تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال 53 شخصاً في هونغ كونغ في تجدد الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية

في هونغ كونغ
في هونغ كونغ © رويترز

اعتقلت شرطة هونغ كونغ 53 شخصا خلال احتجاجات مساء أمس الثلاثاء 9 حزيران 2020 شهدت خروج مئات النشطاء إلى الشوارع وأدت في بعض الأحيان إلى إغلاق طرق في قلب المركز المالي، قبل أن تستخدم الشرطة رذاذ الفلفل لتفريق الحشود.

إعلان

تأتي الاحتجاجات، التي تمت الدعوة إليها بمناسبة مرور عام على بدء مظاهرات داعمة للديمقراطية شابها العنف في بعض الأحيان في المستعمرة البريطانية السابقة، وسط تصاعد التوتر بسبب مشروع قانون مقترح يتعلق بالأمن القومي ويحظى بدعم الحكومة المركزية في بكين. وقالت الشرطة الأربعاء إنها اعتقلت 36 رجلا و17 امرأة بسبب مخالفات تشمل التجمع بشكل غير قانوني والمشاركة في تجمع غير مصرح به. وتحدى المتظاهرون حظر تجمع أكثر من ثمانية أشخاص فرضته حكومة هونغ كونغ لمنع انتشار فيروس كورونا.

ومن المزمع خروج المزيد من الاحتجاجات خلال الأيام المقبلة، إذ يخشى أنصار الديمقراطية أن يقمع تشريع الأمن القومي المقترح الحريات في المدينة بصورة كبيرة. ولم يتم الكشف بعد عن تفاصيل القانون الأمني أو كيفية تطبيقه لكن السلطات في بكين وهونج كونج تقول إنه لا داعي للقلق وإن التشريع سيستهدف أقلية من "مثيري الشغب".

كانت الاحتجاجات قد بدأت في هونج كونج قبل عام بسبب مشروع قانون للحكومة كان سيتيح تسليم أشخاص إلى البر الرئيسي الصيني للمثول أمام محاكم خاضعة لسيطرة الحزب الشيوعي. وسحبت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج مشروع القانون مع تصاعد الاحتجاجات لكن النشطاء ظلوا يخشون من سعي الصين لنكث اتفاق وقعته مع بريطانيا قبل تسلمها هونج كونج في 1997 يقضي بالسماح للمدينة بالاحتفاظ بمستوى عال من الاستقلالية لمدة 50 عاما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.