تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

النواب التونسيون يرفضون مذكرة مطالبة فرنسا بالاعتذار عن جرائم الاستعمار

البرلمان التونسي
البرلمان التونسي © أرشيف

صوت البرلمان التونسي فجر اليوم ضد مذكرة، قدمها حزب ائتلاف الكرامة  تطالب فرنسا بتقديم اعتذار رسمي لتونس عن مرحلة الاستعمار وما بعدها. فمن أصل 217  نائبًا، شارك 128 نائبا في التصويت حيث وافق 77 نائبا على اللائحة واعترض  5 وتحفظ 46  نائبا. 

إعلان

المذكرة تقدم بها ائتلاف الكرامة  حيث طالبت ان تقدم  الدولة الفرنسية اعتذارا رسميا وعلنيا للشعب التونسي عن كل الجرائم التي ارتكبتها في حقه منذ عام 1881 إضافة الى التعويض على جرائم التعذيب ، الاغتيالات ، الاغتصاب والتهجير .نواب مستقلون ذهبوا الى القول ان أضرار فرنسا مازالت مستمرة و اعتبار المراكز الثقافية الفرنسية حاليا بمثابة قواعد للغزو الثقافي وتدمير الأخلاق والقيم 

المذكرة اثارت جدلا بين النواب حيث اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر المناهض للإسلاميين عبير موسى أن "الطلبات الموجهة في هذه اللائحة مخالفة للقانون، لأن والأعراف الدبلوماسية، ورئيس الجمهورية هو المكلف برسم السياسيات الخارجية وان هذه اللائحة تهدف الى تصفية الحسابات السياسية  " 

ائتلاف الكرامة التونسي يقدم على أساس انه موال لحركة النهضة الإسلامية لكن مراقبين يقولون انه حزب سلفي شعبوي لعب على وتر الدين والوطنية لدخول البرلمان . 

حركة النهضة الإسلامية أصدرت بيانًا  قالت فيه ان طرح هذه المسالة  في  الوقت الراهن اودون أي تنسيق واتفاق بين أهم مؤسسات الدولة وحتى المجتمع المدني ودون  تقدير سياسي سليم، لا ينتج عنه غير الأضرار بمصالح التونسيين  وعلاقات تونس مع فرنسا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.