تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

تظاهرات فرنسية مناهضة بالعنصرية وداعمة لجورج فلويد

مظاهرات في باريس استنكارا لمقتل جورج فلويد
مظاهرات في باريس استنكارا لمقتل جورج فلويد © رويترز
2 دقائق

من باريس الى بوردو وليل فلو هافر وسان-اتيان عرفت الكثير من المدن الفرنسية بالامس تظاهرات للتضامن مع جورج فلويد وللتنديدبالعنصرية. وحتى ولو أنّ هذه التظاهرات ليست الاولى من نوعها منذ مقتل فلويد على يد رجال الشرطة في ولاية مينيابوليس إلاّ أنّها تزامنتبالامس مع مراسم دفن المواطن الاميريكي في مسقط رأسه في هيوستن.

إعلان

وقد تخللت معظم التظاهرات الفرنسية وقفة صمت استمرت لثمانية دقائق وستة واربعين ثانية وهي المدة التي امضاها فلويد ارضاً تحتضغط ركبة الشرطي على عنقه. الكثير من المتظاهرين في باريس مثلاً جثوا على ركبتهم للتنديد بالعنف والعنصرية الذي يمارس من قبلرجال الامن مع اصحاب البشرة السوداء في الولايات المتحدة. التظاهرة الباريسية التي نظّمت في ساحة الجمهورية جاءت بدعوة من منظمة"إس أو إس راسيزم" المناهضة للعنصرية، وانضمت إليها نقابات وأحزاب سياسية وجمعيات طلابية ومنظمات غير حكومية عديدة. وشاركفي المظاهرة الباريسية زعيم "حركة فرنسا الأبية" اليسارية المتشددة، جان لوك ميلونشون، إلى جانب عدد من النواب والشخصياتالسياسية الاخرى كبيار لوران، الامين العام السابق للحزب الشيوعي او يانيك جادو عن حزب الخضر.

كذلك تخللت هذه التظاهرة محطاتغنائية أحيتها الفنانة الفرنسية كاميليا جوردانا التي سبق لها وان نددت بعنف الشرطة الفرنسية. جوردانا استعادت خلال الوقفة التضامنيةمع فلويد اغنية "وي شال اوفر كام" (سننتصر) وهي الاغنية التي رافقت منذ عام ١٩٥٩ التظاهرات المدافعة عن حقوق الأميريكيين الافارقةالمدنية والاقتصادية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.