تخطي إلى المحتوى الرئيسي
غزة احتلال حصاد

جامعيون فلسطينيون مضطرون للعمل في حصاد الأرض في غزة

فلسطينيون يحصدون في غزة
فلسطينيون يحصدون في غزة AFP - MAHMUD HAMS
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

اضطر حوالي 40 فلسطينيا من خريجي الجامعة لتشكيل فريق لجني المحاصيل الزراعية لقاء أجر زهيد، وبصورة أسرع وأكفأ خمس مرات من الجرارات الزراعية.

إعلان

اضطر حوالي 40 فلسطينيا من خريجي الجامعة لتشكيل فريق لجني المحاصيل الزراعية لقاء أجر زهيد، وبصورة أسرع وأكفأ خمس مرات من الجرارات الزراعية.

والسبب هو تعثر خطاهم وفشلت مساعيهم في الحصول على وظائف تتناسب مع طبيعة دراستهم في قطاع غزة الذي يزيد معدل البطالة فيه عن 50 في المئة، ويطلق أفراد الفريق، الذي كان من المفترض أن يصبح بعضهم معلمين وممرضين، على أنفسهم وصف "فرقة الكوماندوس" بفضل سرعتهم في الأداء.

ويقول عضو الفريق علاء أبو طير إنهم بدأوا بخمسة أو ستة خريجين في عام 2016، وزادوا الآن إلى حوالي 40 خريجا جامعيا، مضيفا أن الحصاد الذي يمكن أن يستغرق ساعتين ونصف الساعة من وقت المزارعين باستخدام الجرارات، لا يستغرق منهم سوى 30 دقيقة فقط.

تبخرت أحلام الرجل البالغ من العمر 31 عاما في العثور على عمل كمدرس للتربية الرياضية منذ تخرجه في هذا التخصص عام 2009، وهو أمر يصفه بأنه الحصاد المر لسياسات الحصار الإسرائيلي والانقسامات السياسية الفلسطينية.

ويقول أبو طير "أنا خريج في عام 2009، حاولت أبحث عن عمل من مدة 2009 لحد 2016 تقريبا بتحكي في سبع سنوات، فملقتش عمل كانت الفرصة ضعيفة جدا في إني ألاقي شغل فحاولت أؤسس فرقة الكوماندوس، أسسنا خمس شباب والحمد لله بسبب سرعة إنجازنا إنه كبرت فرقتنا وصرنا الآن نحكي في تقريب 35 ل 40 شاب".

ويضيف "الشاب بدون فلوس بقدرش يمشي يعني وخاصة المتجوزين فأنت في ظل الظروف الراهنة اللي بمر فيها قطاع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي على هذا القطاع وبسبب انقسام بين شطري الوطن في قطاع غزة والضفة الغربية نحن نمر في أزمة خانقة خاصة الخريجين والعمال".

وعندما لا يعثر فريق الكوماندوس على عمل في الأرض مقابل 20 شيقلا (5.80 دولار) في اليوم لكل منهم، فإنهم يلجئون للعمل في أشغال البناء.

ويقول العامل الزراعي أحمد عليان "حرام يعني حدا تعبان ومخلص جامعة دافع أكتر من ٨٠٠٠ دينار إيجي يشتغل في هذا المجال، يعني لو بظله يشتغل من هنا لخمس سنين في هذا الفريق مش حيوفي الرسوم اللي دفعهم للجامعة".

لكنه يضيف "يعني في الأول كان بداية صعبة وهلأ صار فريق كامل يعني منشتغل مع بعض منكسب لقمة العيش مع بعض يعني من هاي المجال".

ويقول خبراء اقتصاديون محليون إن ما يقرب من اثنين من كل ثلاثة فلسطينيين عاطلين عن العمل في غزة هم من خريجي الجامعات الجدد، بينما تقول إسرائيل إن القيود المفروضة على حدودها تهدف إلى الحد من القدرات القتالية لحركة حماس الإسلامية الفلسطينية. ويقول مسؤولون في غزة إن هذه الإجراءات أصابت اقتصادهم بالشلل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.